Monday, May 30, 2011

لا تعايرني ولا اعايرك

 في البدايه كنت على صفحه خبيثة على الفيس اسمها "إسرائيل بدون رقابه" كحب استطلاع يعني
المهم لاقيت عنوان بيقول:  جديد في الشرق الاوسط – مسبحة مرئية الخبر بإختصار هو: المبرمج الإسرائيلي، افيف هيلفيل، فكر بتطوير تطبيق المسبحة (للأجهزة الخلوية الذكية) خلال ساعتين ونصف من الهدوء وهو جالس بمقهى في تل أبيب. " الفكرة بسيطة، اردت ان اجد شيئا صغيرا يشغل أصابعي ولا يتطلب التركيز العميق. عندها تذكرت انني زرت سيناء وهنالك راءيت الرجال يحملون المسابح التي تشغل اصابعهم فحاولت نسخ فكرة آلية المسابح."
في الوقت الحالي، يمكن تحميل التطبيق على الهواتف الذكية مجانا. وبعد اسبوعين منذ عرض هذا التطبيق، قام ما لا يقل عن 2500 مستخدم بتحميله ويعد هذا الرقم قياسي بالنسبة لتطبيق مجهول لم يتم الإعلان عنه او تسويقه. ثلث التحميلات كان في المملكة العربية السعودية، والتي تموضعت في المرتبة الاولى من بين باقي الدول العربية
.....
 يقول أفيف. ويضيف: "احب ايضا إلقاء النظر من حين الى آخر على التعليقات على التطبيق. ادهشتني بالذات التعليقات الايجابية لل"مسبحة" حيث تبين أن غالبية من قام بتحميلها على هاتفه يحبها. تدريجها الان 4،5 من أصل 5 نجوم (27 صوتا). أولئك الذين لم تعجبهم المسبحة, كتبوا أنها بِدعة. تلقيت ايضا بعض التعليقات المضحكة كمثل "حفظ الله مبرمج هذا التطبيق... تلقيت تعليقات جميلة باللغتين العربية والفرنسية

الخبر كان ممكن يعدي كدة لولا انه ذكر ان تلت التحميلات كانت من السعودية والتعليقات اللي بيتقول "حفظ الله مبرمج هذا التطبيق" وده طبعاً مش ممكن يحصل لو الناس عرفت انه اسرائيلي علاوة على ان الاسرائيليين بيكرهوا العرب قد ما العرب بيكرهو الاسرائيلين ....المهم قعدت ادور في كل مكان عن اصل الخبر او حتى اي إشاره ليه من بعيد او من قريب سواء بالعربي او بالانجليزي ومعرفتش ابداً .

طبعاً كمان لما شوقت الخبر بصورته ده قولت العالم اللي فرحوا بان الهاتف بتاعهم بقى اسلامي ما يعرفوش ان اللي عامل البرنامج ده واحد اسرائيلي وهما زي الهبل عاملين يشتروا ويدفعوا فلوس لعدوهم. وبعدين ما طبعاً الواحد هايمسك في ايده التليفون والسبحه ومفاتيح العربيه كتير كدة. انما شوف انت لما السبحه تبقى على التليفون شوف توفر مساحه قد ايه وطول الوقت هتبقى في ايديك ومش ممكن تنساها وبرضه التكنولوجيا مطلوبه علشان ساعات الواحد بيتلخبط. فسبحه الاي فون تخلي حساب الثواب يبقى بالظبط بدل ما تغلط وبدل ما تتحسبلك تتحسب عليك وانت مش عارف.

الحلو بقه ايه اني لاقيت ان المسيحيين طلعوا سابقين المسلمين بمراحل لان الموضوع قديم عندهم وفيه اجهزة بقه كامله مش مجرد برنامج يتحمل على الاي فون

 نفس الموقع اللي بيبيع برنامج المسبحه - بتاع المسلمين
بيبيع برنامج الورديه المقدسه - او السبحه للمسيحيين
وشعار المنتج للاتنين بما معناه : اجعل اوقات الانتظار ...اوقات ذكر لله واستغفار

لا تعايرني ولا اعايرك ...ما الهم طايلني وطايلك
MishMish

Thursday, May 26, 2011

من المقرر


بدأ الامتحان ..الطلبه يجلسون فى اماكنهم بعد ان القى كل منهم نظرة سريعه فى ملزمه ليله الامتحان ..بمجرد توزيع ورق الاسئله الا وبدأت الهمهمات والنظرات بين الطلبه ..محاولات للغش بالاشارات ..هكذا من أول سؤال ..لخص يابنى ..هات من الاخر ....التوقعات المرئيه ..كل مايهم الطلبه هو الاجابه النموذجيه الموجوده فى المقرر ..حتى انى اثناء الحصص حينما اتناول موضوع معين كثقافه عامه ..يبدأ الطلبه فى الهمهمه الى ان يتجرأ احدهم ويقول : يعنى يامستر ده عندنا فى المنهج ..يعنى م الاخر هاييجى فى الامتحان ؟ ..ارد عليه : يابنى دى معلومات عامه ليك انت ...ينظر لى نظرة ذات مغزى عميق (ياعم فكك بقى )...واتذكر انى حينما كنت طالبا فى الجامعه كنا نكره الاستاذ الذى يقول لنا اننا يجب ان نبحث فى مراجع كذا وكذا ..المهم فين المنهج ..شاورلى على المنهج وانا احبك ..وكنا دائما نبحث عن الطالب المجتهد(من وجهه نظرنا ) الذى يلبد فى المحاضرات لكى يقول لنا ان من صفحه كذا الى كذا ملغى كنا نفرح بمقدار عدد الصفحات الملغيه ..كنا نكره المواد التى ليس لها مقرر مثل ماده الترجمه فنقع فى حيص بيص وتكثر الاقاويل والشائعات بين الطلبه ..ومن المضحكات مثلا ان هناك طالب فتك جمع كام ورقه بها كلمات متعدده ويقول ان الامتحان لن يخرج من هذه الملزمه .. ويسير الجميع وراءه ويشربوا المقلب ..كيف لامتحان ترجمه ان يكون له منهج ؟؟ ..كنا فى الجامعه دائما مانبحث عن راى الدكتور وماذكره فى الكتاب وليس المهم راينا ..الدكتور بيقول ايييه ؟ ..المهم ننجح .مع ان هذا ليس نجاحا بل فشلا ..هذه الثقافه ليست موجوده فى التعليم فقط بل متأصله لدينا كمصريين فى كل مناحى الحياه .. ..فنحن شعب يخاف من الحريه ويخاف من المسئوليه ودائما مانبحث عن اخر ليتحملها بدلا منه ..انه شعب لم يتجاوز الفطام النفسي بعد ..وهذا ما وضح بعد ثورة يناير ..فالشعب لم يكن مصدقا انه بدون مقرر او منهج .لذلك حدثت البلبله والشائعات والفوضي ..مثلما حدث فى امتحان الترجمه بالظبط ..فتجد اراء كثيرة مختلفه وتجد من يبيع ملخصات ومن يفتى  ..الكل فى حاله تخبط وعدم اتزان فى غياب المقرر ..ومن الوقائع التاريخيه المعروفه واقعه تولى محمد على الحكم ..فالمصريين حاربوا اربع قوى كبرى : الانجليز والفرنسيين والمماليك والعثمانيين وهى معجزة بكل المقاييس ان تصد كل هؤلاء ..لكن المفاجأة الكبرى ان السادة الافاضل من الثوار والمناضلين ..خافوا من عدم وجود مقرر ..فحدثت نفس بلبله امتحان الترجمه بتاعه الواد الفتك اياه ..وقرر هؤلاء الزعماء ان يجعلوا محمد على القائد الالبانى هو من يضع المقرر  ويتولى الحكم ..لذلك رد لهم الجميل وحذفهم من المناهج (مع كل الاحترام لكل مافعله محمد على من نهضه مصر الحديثه ) ...انظر حولك فى الشارع المصري ..كم الفتاوى الرهيبه التى تصدر يوميا ..وكم طلب الفتاوى فى مواضيع بديهيه وسهله ولا تحتاج الى مقرر اصلا ..ارجع الى عظه يوم الاربعاء للبابا شنوده وكم الاسئله الغبيه التى يسألها الناس ..كم الاسئله التى يسألها الناس فى رمضان للشيوخ .كلنا نبحث عن شخص يفكر لنا ...كلنا نبحث عن المحذوف والموجود فى المنهج ..مع ان المنهج واضح وبين ..الحلال بين والحرام بين فنحن نخاف من المسئوليه..اننا نسير بطريقه اربط الحمار مطرح مايعوز صاحبه  ..لكن العلاقه بين الانسان وبين الله اسمي بكثير مما نتصوره ..فتجد مثلا ان انسان يهتم بالصلاه لكنه لا يهتم مثلا ان يعامل الناس جيدا ..هو يريد ان يجيب على الاسئله التى تمنحه درجه النجاح فقط ..الاسئله الاجباريه ..بينما الاسئله الاختياريه تجعله يقع فى ورطه ..معظمنا ينتظر الفرصه لكى يتوب فى اخر لحظه ..يعتمد على مراجعه ليله الامتحان ..بينما ينسي ان هناك تقويم شامل واعمال سنه قد تجعله يرسب ...وفى حياتنا الاجتماعيه تجد مفهوم المقرر ايضا موجود ..فيوم الخميس مثلا هو يوم تأديه الواجبات الزوجيه ..لماذا يوم الخميس فقط ؟ احسن نسقط ياعم ..اصبحنا نختزل العلاقات الانسانيه فى المقرر ..وكثيرا ماتسمع كلمه انا رايح لفلان عشان والده اتوفى ..هاروح اعمل الواجب ..فنذهب لمجرد الواجب وحتى لا يصبح شكلنا بايخ او وحش ..لكن لا نذهب الى المناسبات الاجتماعيه بدافع المشاركه الانسانيه ..ومع اولادنا نضع لهم مقررا ومنهج يسيرون عليه حتى لو كان فى اعتقادنا انه خاطئ ..المهم يسمع الكلام ويعمل اللى قلتله عليه  ..تدخل كليه فنون جميله ياغبى ؟ انا شايف ان كليه الهندسه احسن لك ..لو ماسمعتش كلامى لا انت ابنى ولا انا اعرفك  ..وانتى يابنت لو ماتجوزتيش العريس ده هاتندمى ده عريس لقطه ..مابحبوش يابابا ...حب ايه  وكلام فارغ ايه ..فيصبح الولد مهندس فاشل ..وتعيش البنت فى سجن مع عريسها اللقطه ..لان الاب وضع لها المقرر بنفسه ولم يسمح لها بجزء من الحريه ..وعلى رأى سعيد صالح : شوف المقررات هناك سهله ازاى ؟
الله منحنا حريه كبيرة ونحن من يرفضها

Monday, May 16, 2011

حل ازمة ماسبيرو في دفع الجزية

اه بجد .... هو ده الحل .... ماحنا علشان نعرف نحل مشكله لازم نسمي الاشياء بأسمائها الصحيحة.
اولاً: العالم كله يعرف إننا في مصر بندفع تمن حقنا الطبيعي في الوجود وحرية العقيدة. علشان الاسطوانة المشروخة بتاعة أننا قاعدين هنا علشان سماحة الاغلبيه واللي لولا كرمهم العظيم مكنش بقى ولا واحد مسيحي في مصر. المسحيين المصريين بيدفعوا الجزية من يوم دخول الاسلام مصر إلى عام 1855م في عهد محمد علي

ثانياً: "في مقابل دراهم معدودة يدفعها الرجال القادرون على القتال من اهل الذمة فإنهم ينعمون بالعيش الآمن والحماية المطلقه لهم من قبل المسلمين علاوة على امنهم على كنائسهم ودينهم" . واهو بدل ما كل واحد وواحدة مش مظبوطين يتعمل علشانهم حرب اهليه. ندفع تمن حمايه الكنايس وتكون ساعتها الحكومة ملزمة انها تقبض على الجناه -علشان ديه ناس تخاف متختشيش - مش كل مرة تنتهي بصلح او بمختل عقلياً او بماس كهربائي ودلوقتي زاد عليهم الثورة المضادة والفلول والايدي الخارجيه

ثالثاً: إننا نبقى قدام العالم كله ليس لنا ناقه ولا جمل في اللي رايحين على القدس شهداء بالملايين - او اي حته تانيه لاني سمعت كلام عن تحرير الاندلس من الصلبيين. لان الدولة الاسلامية لها حدود وثغرات وتحتاج الى مقاتلين يدافعون عنها ويحافظوا على حدودها ويؤمنون أهلها والذي يقوم بهذا الدور انما هم المسلمون لانهم مؤمنون بمبدأ دولتهم ويعلمون ان الجهاد فرض عليهم ... وليس ثمه شيء من هذا لدى اهل الكتاب. يعني تبقى قاعد في بلدك بأمان الله فتتحول بقدرة قادر لدولة اسلامية وتتحول انت من مواطن الى ممول للحروب المقدسه .... وده كان واضح يوم الجمعه اللي فاتت بدل ما المصريين يتلموا علشان يعملوا جمعه وحدة وطنيه ويحلوا مشاكل بلدهم .... طلعوا باعلام فلسطين والسعودية ورايحيين يحرروا فلسطين مشي

رابعاً: لتبرير موقف الجيش والحكومة المتخاذل امام الاعتداءات المتكررة على الاقباط - بسبب ديانتهم وليس لأي سبب اخر - فكانوا كلهم في قنا نعام ولكن في ماسبيرو اسود

إن كان لديك فؤائد اخرى لدفع الجزية فارجو ذكرها حتى يتم تجميعها وتقديمها للمجلس العسكري. والله الموفق والمستعان
MishMish

Tuesday, May 10, 2011

عاوز اختى كاميليا


ولما قفشت الحرامى داخل سيارتى بيفك الكاسيت ..قلتله بتعمل ايه جوة .راح مزعق بصوت عالى ومسك فيا ...وقالى عاوز اختى كاميليا..رجعت الى منزلى بعد ان راضيت الحرامى بقرشين وتركته ياخذ الكاسيت ومفاتيح السيارة عشان ياخد لفتين بيها مع المزة بتاعته ويطلع بيها على المقطم .....فى الطريق حاولت ان اشترى اتنين كيلو طماطم ..ولما وجدت ان سعرالكيلو  مبالغ فيه سألت المعلم هى الطماطم سعرها غالى كده ليه ..برق وزعق فيا وقالى عاااااوز اختى كاميلياااااااا....اصابنى صوته بانفصام فى الشخصيه ..وطلعت اجرى عالبيت طوالى ..عملت كوبايه شاى عشان اروق دماغى من الصداع الى اصابها ..وفتحت الجريده كان فى الصفحه الاولى بعض العناوين : ورفض حسنى مبارك الخروج من مستشفى شرم الشيخ والذهاب الى سجن طرة ..لانه كان بيدور على كاميليا جوة المستشفى
اثناء محاكمه العادلى ..اعترف فى التحقيقات انه الذى امر بقتل المتظاهرين وليس حسنى مبارك ...ولما سأله القاضي ..لماذا قتلتهم ..رد بصوت عالى : عاااوز اختى كاميليا...وفتحى سرور كان يفصل القوانين .وفى مجلس الشعب كان يسأل الاعضاء
الموافق على قانون البحث عن كاميليا..يتفضل برفع يده ...موافقه......هشام طلعت: قتلت سوزان تميم لانها كانت مخبيه اختى كاميليا
جمال مبارك : نعم كان هناك توريث ..لكن ليس لمصلحتى ..ولكن لمصلحه كاميليا ...بينما غير صفوت الشريف عنوان مؤتمر الحزب الوطنى الى : من اجلك انتى ..با كاميليا ..ومن جهه اخرى صرح الراجل ابو جلابيه انه لم  ينزل استاد القاهرة ليبوس عبد الواحد السيد من بقه فقط ...بل بحثا عن كاميليا ..اما سائقى الميكروباص فقد رفعوا الاجرة مع نفسهم ..وكان مبررهم انهم سيستفيدون بفارق الاجرة من اجل جمع مبلغ كبير يساهمون به فى البحث عن كاميليا ...توته توته خلصت الحدوته ...قالوا للحرامى احلف ...قال : جالك كاميليا
ميجووووووووو

Wednesday, May 4, 2011

في رثاء المجحوم - امير الارهابيين

طبعاً في حياتي ما كنت متخيله اني هاكتب بوست عن زعيم الارهابيين اسامة بن لادن
انما اللي خلاني اعمل كدة ردود افعال غريبه من ناس عميت عينها بالحقد والكراهيه والجهل

واحد زي ياسر برهامي
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
 فالعالم كله يهنئ "أوباما والأمريكان".. أما أنا فأهنئ أسامة -إن صح الخبر-.. فقد نلتَ ما أردتَ.  ما خرجتَ مِن قصورك وأموالك إلى شعف الجبال وأعماق الكهوف إلا لهذا المصير.. وهنيئًا للمجاهدين.. أن صاحبكم قتل "مرفوع الرأس لم يسلمه الله لأعدائه"؛ مات عزيزًا في زمن الدوران في فلك الأمريكان. أسأل الله أن يتقبله في الشهداء.

وبقيه الافكار المسمومة موجودة عاللينك ده: http://www.anasalafy.com/play.php?catsmktba=25906

غريب قوي منطق الناس ديه ... عم ياسر بيقول لم يسلمه الله لاعدائه ...امال اتقتل ازاي يا عم ... ناس تانيه تقول رحم الله قائدا عظيما شهيدا من المسلمين ...إزاي يعني مش فاهمه .... واللي يقول الله يرحمه كان راعب امريكيا واسرائيل ...هو ده حصل امتى؟ 

في حين ان نفس الناس ديه لا تطلق لقب شهيد على مات في ثورات التحرير ليه بقه

الذي يظهر - والله أعلم - أنه لايصح ولا يجوز إطلاق وصف ( شهيد ) على من مات في المظاهرات والاعتصامات , لما يلي :

أولا : أن الشهادة الحقيقية هي الموت في معركة بين الكفار والمسلمين , بينما القاتل والمقتول في المظاهرات والاعتصامات مسلمان .

ثانيا : حتى من مات على أيدي الكفار لا تكتب له الشهادة إلا إذا كان هدفه إعلاء كلمة الله تعالى , جاء في الحديث : ( قال أعرابي للنبي صلى الله عليه وسلم: الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل ليذكر، ويقاتل ليرى مكانه، من في سبيل الله؟ فقال: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله) والمتظاهرون هدفهم الدنيا فقط وهم يعلنون ذلك بشكل واضح

ثالثا : أن خروج المتظاهرين من الاصل غير جائز لأنه :
  إذا كان الحاكم مسلما ولكن حصل منه ظلم فلا يجوز الخروج عليه أصلا .
 إن كان كافرا كفرا واضحا فلا يجوز الخروج عليه إلا بشرطين: 1- القدرة على إزالته بأقل الخسائر في الأرواح والأموال. 2- أن يكون البديل المسلم جاهزا لتولي الحكم .

والمتظاهرون يخرجون وهم لا يدرون لمن تكون الغلبة , وليس لديهم بديل جاهز !!! بل إن بعضهم لا مانع عنده من أن يتولى الحكم كافر ما دام سيعطيه من الدنيا ما يريد !
رابعا : أن الشهادة الحكمية التي حكم بها النبي صلى الله عليه وسلم لبعض الأصناف كالغريق والحرق والمبطون .... ليس منها من مات متظاهرا أو معتصما !

خامسا : أن المتظاهرين والمعتصمين يتسببون في أحيان كثيرة بإيذاء للناس وتعطيل مصالحهم بل والتخريب !!! , فكيف يكون مثل هؤلاء شهداء !

سادسا : أن كثيرا من المتظاهرين والمعتصمين تجد عندهم مظاهر البعد عن الدين ومن ذلك التهاون بالصلاة !!!




اما ده قائد عظيم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


امال ده يبقى ايه؟
MishMish
There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق