Monday, October 24, 2011

البحث عن فضيحه


هو شاب مفتول العضلات يدعى نيازى ...فى ايام الجامعه كان عضوا فى فريق الجودو فهو ماهر فى تلك اللعبه وفى العاب فنون القتال .كان مؤمنا بمبدأ القوة اولا ...كان نيازى متهورا ولا يجيد التعامل مع باقى الزملاء ولا يجيد ضبط النفس ولا يرى امامه لمسافه اتنين متر فى حاله غضبه ..فكان مثل الديناصور الضخم الى يتخبط فى متخف للخزف ..ويذكر انه فى احدى المرات تشاجر مع احد المعيدين حينما نادى عليه اثناء المحاضرة ليسأله شفويا فضحك بعض الطلاب حينما سمعوا اسم نيازى ..فثار وترك المحاضرة وهو ينظر نظرة تهديد لذلك المعيد.ولزملائه ...وفى مرة اخرى ضرب زميله وجاره فوزى المنتمى الى احد التيارات الدينيه بالجامعه علقه ساخنه لانه دعاه مرة الى الصلاة مرت الايام وتخرج نيازى من الجامعه ليلتحق بالتجنيد الاجبارى فكان فخورا باللون الكاكى ويسير متباهيا به ..كان نيازى يحب الهام تلك الفتاه الجميله التى تسكن فى العمارة المجاورة والتى كان الشارع كله ييسمع صرخاتها حينما كان يضربها ابوها بالحزام الجلدى ليربيها كما كان يقول ..حاول ان يلفت نظرها بشتى الطرق حتى انه لمح لها انه يريد طلب يدها ..لكنها لم تبدى اى رد فعل سواء بالايجاب او بالسلب ..فهى كانت متخوفه من نيازى بسبب صورة ابوها المختزنه فى عقلها الباطن كما انه فى نفس الوقت كان هناك فوزى الملتزم المتدين الذى لم تعطيه ايضا رد بالسلب او الايجاب فالاثنان لم يكونا فتى احلامها ..وهنا كانت بدايه الصراع ..فكر نيازى فى حيله يلفت بها نظر الهام ..فلم يجد سوي التباهى ببدلته العسكريه واستعراض قوته ..فافتعل مشاجرة كبيرة مع احد الاشخاص ليضربه علقه ساخنه لكى يحرك مشاعرها ..ونظر بطرف عينيه الى شباك الهام ..ليجدها واقفه تصرخ ..اخويااااا محسن ..اخويا محسن ..فكان ذلك الشخص المضروب هو اخوها ..صعق نيازى مما سمعه ..وحاول ان يصلح الاوضاع فعالج محسن باحدى الصيدليات ..واعتذر له على مرأى ومسمع من الشارع كله ..وتعلل بانه اعصابه تعبانه شويه اليومين دول ...انتهى الموضوع ومازالت صورة الهام فى مخيله نيازى وقرر ان يتخلى عن طريقته العنيفه ..ففكر فى حيله جديده ..فذهب الى عم نخله الترزى ليفصل له بدله كحلى فاخرة ..ارتداها وسار بها امام شباك الهام وفى وسط الشارع ليستعرض اناقته ..لكن الهام كانت نظرتها له انه مفتعل جدا وليس على طبيعته ..فشعر هو بان حيله البدله لم تنجح ...قرر مرة اخرى ان يلفت نظرها خاصه ان فوزى قرر النزول بعنف الى حلبه المنافسه ..فقرر نيازى ان يبعث لها رساله على الميل الخاص بها .هذه الرساله مركبه بالفوتوشوب وفيها يظهر نيازى وهو ممسكا ياسير اسرائيلى بجوار دبابه اسرائيليه محترقه ...ظن نيازى ان مشاعر الهام ستلتهب لكنها ردت عليه بايميل اخر ..هو فيه حرب اليومين يانيازى ؟؟..ابقى شوفلك واحد محترف فوتوشوب يركبلك الصور اتت نيازى فكرة جديده ..وهو ابعاد غريمه فوزى حتى يصبح هو المنافس الوحيد..فاتقرب اكثر واكثر من فوزى واقنعه انه تخلى عن عنفه وانه تاب الى الله وسينتظم فى الصلاه وصارحه بحب الهام وانه ان لم يتزوجها فسوف يعود الى حالته الاولى ولن ينتظم فى الصلاة مرة اخرى ..سالت الدموع من عين فوزى وقرر بنبل الفرسان ان يتنازل عن الهام فى مقابل توبه نيازى ..تلك كانت الصفقه الغير معلنه ..لم يكن فوزى يعرف ان نيازى سيفتك به بعد ان يظفر بالهام ..لكن الهام اكتشفت تلك الصفقه بحدسها وبفراستها ..وقررت الابتعاد عن فوزى ونيازى ..فصورة ابوها مازالت مختزنه بعقلها الباطن الان يفكر نيازى فى حيله جديده ليتقرب بها من الهام ..وطريقه ينتقم من فوزى ..الحل الاخير كان استدراجها واغتصابها بالقوة حتى تصبح ذليله وساعتها ستقبل قدميه ليقبل بها زوجه ..اما فوزى فسيكون مصيره معروف ..ياترى هل سينفذ نيازى تلك الخطه فى الايام القادمه ؟؟مسكين نيازى ..لم يعرف ان هناك طريقه سهله جدا ..هو ان يحب الهام بجد

ميجووووووووو

Monday, October 17, 2011

بقرة حاحا مش هاتقلع الحجاب ... على الاقل دلوقتي

لسبب واحد بسيط؟ وهو انها وبعد كل النهب ده فيها النفس وهما ناويين على خرابها
وعلشان تفضل البقرة تحت ايديهم لازم يلهوا صحابها وبحسبه بسيطة الموضوع مش محتاج غير تضيع 24 ساعه من اليوم كل يوم
ومايقدر على تضيع الوقت غير اتنين السحرة وبتوع التعتيم
السحرة شغلانتهم يقعنوا اصحاب البقرة ان في اسياد طول الوقت غضبانين وزعلانين ومش راضين وعسسهم مالين الدنيا قاعدين للسقطة واللقطة ومحدش معزور ... وكله هيجي عليه الدور
وسبب فقرهم غضب الاسياد ... ويفضلوا العباد يلفوا على الاوليا ويخرجوا من حضره يدخلوا زار يمكن ترضا الاسياد. واهم حاجة يفضل الحجاب لافف عالراس
والبقرة تنادي وتقول يا ولادي ... حاحا ... ولاد الشوم ... حاحا ... رايحين في النوم



وبتوع التعتيم وظيفتهم يضيعوا اللي فضل من الـ 24 ساعه بتاعه اليوم ... وكل يوم
كل يوم نفس الكلام ونفس الضيوف ونفس الشتايم ونفس الفتاوي ونفس المشاكل ونفس الضحايا ونفس الجناه ونفس النهايه لا هي نار ولا هي رماد وهلما جرجر. واهم حاجة يفضل الحجاب لافف عالعين 
والبقرة انقهرت ... حاحا ... ف القهر انصهرت ... حاحا ...وقعت ف البير ... حاحا ... سألوا النواطير ... حاحا ... طب وقعت ليه ... حاحا ... وقعت م الخوف ... حاحا ... و الخوف ييجي ليه ... حاحا ... من عدم الشوف 
بعد مرور 9 شهور من ثورة لم يحدث بعدها شيء
MishMish

Monday, October 10, 2011

المزمور 35

من مزامير تراتيل معلمنا داود النبي والملك بركاته على جميعنا امين

خاصم يا رب مخاصمي.قاتل مقاتلي. امسك مجنا وترسا وانهض الى معونتي واشرع رمحا وصد تلقاء مطاردي. قل لنفسي خلاصك انا‏.  ليخز وليخجل الذين يطلبون نفسي. ليرتد الى الوراء ويخجل المتفكرون باساءتي.  ليكونوا مثل العصافة قدام الريح وملاك الرب داحرهم.  ليكن طريقهم ظلاما وزلقا وملاك الرب طاردهم. لانهم بلا سبب اخفوا لي هوة شبكتهم.بلا سبب حفروا لنفسي.  لتاته التهلكة وهو لا يعلم ولتنشب به الشبكة التي اخفاها وفي التهلكة نفسها ليقع.  اما نفسي فتفرح بالرب وتبتهج بخلاصه.  جميع عظامي تقول يا رب من مثلك المنقذ المسكين ممن هو اقوى منه والفقير والبائس من سالبه  شهود زور يقومون وعما لم اعلم يسالونني. يجازونني عن الخير شرا ثكلا لنفسي. اما انا ففي مرضهم كان لباسي مسحا.اذللت بالصوم نفسي.وصلاتي الى حضني ترجع.  كانه قريب كانه اخي كنت اتمشى.كمن ينوح على امه انحنيت حزينا.  ولكنهم في ظلعي فرحوا واجتمعوا.اجتمعوا علي شاتمين ولم اعلم.مزقوا ولم يكفوا.  بين الفجار المجان لاجل كعكة حرقوا علي اسنانهم  يا رب الى متى تنظر.استرد نفسي من تهلكاتهم وحيدتي من الاشبال.  احمدك في الجماعة الكثيرة في شعب عظيم اسبحك.  لا يشمت بي الذين هم اعدائي باطلا ولا يتغامز بالعين الذين يبغضونني بلا سبب.  لانهم لا يتكلمون بالسلام وعلى الهادئين في الارض يفتكرون بكلام مكر.  فغروا علي افواههم.قالوا هه هه قد رات اعيننا.  قد رايت يا رب.لا تسكت يا سيد لا تبتعد عني.  استيقظ وانتبه الى حكمي يا الهي وسيدي الى دعواي. اقض لي حسب عدلك يا رب الهي فلا يشمتوا بي.  لا يقولوا في قلوبهم هه شهوتنا.لا يقولوا قد ابتلعناه.  ليخز وليخجل معا الفرحون بمصيبتي.ليلبس الخزي والخجل المتعظمون علي  ليهتف ويفرح المبتغون حقي وليقولوا دائما ليتعظم الرب المسرور بسلامة عبده.  ولساني يلهج بعدلك.اليوم كله بحمدك

إلى كل من شارك بالتحريض وبالسكوت عن شهادة الحق في احداث ماسبيرو
MishMish

Saturday, October 1, 2011

فانتوم اوف ذا ثورة


بصوا يا جدعان احنا من الواضح اننا بنخبط دماغنا في الحيط والثورة دخلت في حارة سد.
السياسه لا مؤاخذه عايزة ناس قذرة تفهم في اللعب القذر.... محاكمة المقلوع واعوانه وسجنهم وتحقيق العدالة ... ده ممكن يحصل في فيلم عربي قديم ....  ليه بقه؟
لان المقلوع والاربعين حرامي اللي معاه في طرة مش هما دول كل الحرامية .... لان بالعقل كدة علشان واحد زي المقلوع يقعد 30 سنه يجرف في خير البلد ويبعها بالجمله وبالقطاعي للي يسوى واللي مايسواش مكنش هايتم الا لو كان كل اللي حواليه فاسدين بشكل او بأخر
والفساد مش في طبقه واحدة ولا اتنين لالالالالالالالالالا ده متوغل ومتجدد  زي سنان سمكة القرش اللي بتاكل تقريباً كل حاجة ولانها ما بترحمش بيقولك سمكة القرش بيطلعها حوالي 20,000 سنه طول فترة حياتها ... النسيج المسئول عن السنان عندها عامل زي السلالم الكهرباء ...لو سنه اتكسرت تطلع واحد تانيه مكانها - الكلام ده حقيقه علمية على فكرة
وبعدين على راي الليمبي "واحد مصاحب على علوكة واشرف كخه هايطلع ايه يعني؟ .... طيار!!!!!!!!!" وبنفس المبدأ ناس كانت بتشتغل وعايشين ملوك ايام المقلوع وبينفذوا اوامره وبتقولوا عليه الزعيم والقائد هايبقوا ايه يعني؟
وبعدين على علوكة واشرف كخه مش هايسمحوا ان المقلوع يتحاكم الا على جثتهم ليه بقه؟
لان كل الفساد مرتبط ببعضه .... والناس ديه ممكن تولع في البلد بحالها بطرق يمكن مكنتش تيجي على دماغ المقلوع نفسه ... ولعلمكم مش هايبقى عندهم اي نوع من انواع الشفقه او الرحمه لان الناس ديه بتمشي بمبدأ "إذا جاك الطوفان حط ابنك تحت رجليك واجري" ولا هتلاقي واحد منهم بيجري من البوليس ويخش يستخبى في الجامع وهو معاه سكينه ويقعد البوليس والعساكر ساعه الا ربع بره محتارين في قلع البيادات بتاعتهم والمجرم جوه بيحاول يهرب من مدخل تاني للجامع لغايه لما يسمع صوت الاذان فتجيله رعشه ويبص لنفسه ويبص للمكان اللي هو فيه وينزل السكينه ويطلع يسلم نفسه للظابط بعد ما يكون الظابط قلع الفردتين فيستناه لما يلبسهم تاني علشان يتسجن او يتعدم
اللي بيحصل ان الواحد منهم ان الواحد لو دخل الجامع ماسك سكينه البوليس هيخش وراه بالجزم وساعتها هايكون هو دبح المؤذن وسرق صندوق التبرعات وهرب

الحل ايه بقه؟
الحل سهل وبسيط وسياسي وقذر ..... الحل "عفى الله عن ما سلف"
يعني نساوم المقلوع وبقيه الاربعين الحرامي اللي منهم في طرة واللي لم يصبه الدور يا تشتري نفسك برد الفلوس يا تتعدم. واظن مفيش حد فينا عنده شك في مسئوليه المقلوع وبقيه الاربعين حرامي عن الخراب اللي احنا فيه ده ... ولو حصل - ولو انه مستبعد جداً - وحد منهم مات برئ يبقى جزاؤه عند ربنا وبعدين هو مش اول واحد في الافات ماتوا في الدويقه والعبارات وحوادث الطريق وقوارب الهجرة وغيرهم كتير ودول جزائهم في الجنه ان شالله
انما اي حل تاني غير ده فهو تضيع للوقت والجهد لان الوضع اللي احنا فيها ده Fishy او زفر على راي الاجانب .... احنا مشكلتنا اننا حاسين اننا بنحارب اسياد مش بني ادمين. والاسياد ما ينفعش نعيش معاهم في امان ...دول لازم يتطردوا علشان نعرف نقعد فيها
MishMish
There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق