Monday, October 24, 2011

البحث عن فضيحه


هو شاب مفتول العضلات يدعى نيازى ...فى ايام الجامعه كان عضوا فى فريق الجودو فهو ماهر فى تلك اللعبه وفى العاب فنون القتال .كان مؤمنا بمبدأ القوة اولا ...كان نيازى متهورا ولا يجيد التعامل مع باقى الزملاء ولا يجيد ضبط النفس ولا يرى امامه لمسافه اتنين متر فى حاله غضبه ..فكان مثل الديناصور الضخم الى يتخبط فى متخف للخزف ..ويذكر انه فى احدى المرات تشاجر مع احد المعيدين حينما نادى عليه اثناء المحاضرة ليسأله شفويا فضحك بعض الطلاب حينما سمعوا اسم نيازى ..فثار وترك المحاضرة وهو ينظر نظرة تهديد لذلك المعيد.ولزملائه ...وفى مرة اخرى ضرب زميله وجاره فوزى المنتمى الى احد التيارات الدينيه بالجامعه علقه ساخنه لانه دعاه مرة الى الصلاة مرت الايام وتخرج نيازى من الجامعه ليلتحق بالتجنيد الاجبارى فكان فخورا باللون الكاكى ويسير متباهيا به ..كان نيازى يحب الهام تلك الفتاه الجميله التى تسكن فى العمارة المجاورة والتى كان الشارع كله ييسمع صرخاتها حينما كان يضربها ابوها بالحزام الجلدى ليربيها كما كان يقول ..حاول ان يلفت نظرها بشتى الطرق حتى انه لمح لها انه يريد طلب يدها ..لكنها لم تبدى اى رد فعل سواء بالايجاب او بالسلب ..فهى كانت متخوفه من نيازى بسبب صورة ابوها المختزنه فى عقلها الباطن كما انه فى نفس الوقت كان هناك فوزى الملتزم المتدين الذى لم تعطيه ايضا رد بالسلب او الايجاب فالاثنان لم يكونا فتى احلامها ..وهنا كانت بدايه الصراع ..فكر نيازى فى حيله يلفت بها نظر الهام ..فلم يجد سوي التباهى ببدلته العسكريه واستعراض قوته ..فافتعل مشاجرة كبيرة مع احد الاشخاص ليضربه علقه ساخنه لكى يحرك مشاعرها ..ونظر بطرف عينيه الى شباك الهام ..ليجدها واقفه تصرخ ..اخويااااا محسن ..اخويا محسن ..فكان ذلك الشخص المضروب هو اخوها ..صعق نيازى مما سمعه ..وحاول ان يصلح الاوضاع فعالج محسن باحدى الصيدليات ..واعتذر له على مرأى ومسمع من الشارع كله ..وتعلل بانه اعصابه تعبانه شويه اليومين دول ...انتهى الموضوع ومازالت صورة الهام فى مخيله نيازى وقرر ان يتخلى عن طريقته العنيفه ..ففكر فى حيله جديده ..فذهب الى عم نخله الترزى ليفصل له بدله كحلى فاخرة ..ارتداها وسار بها امام شباك الهام وفى وسط الشارع ليستعرض اناقته ..لكن الهام كانت نظرتها له انه مفتعل جدا وليس على طبيعته ..فشعر هو بان حيله البدله لم تنجح ...قرر مرة اخرى ان يلفت نظرها خاصه ان فوزى قرر النزول بعنف الى حلبه المنافسه ..فقرر نيازى ان يبعث لها رساله على الميل الخاص بها .هذه الرساله مركبه بالفوتوشوب وفيها يظهر نيازى وهو ممسكا ياسير اسرائيلى بجوار دبابه اسرائيليه محترقه ...ظن نيازى ان مشاعر الهام ستلتهب لكنها ردت عليه بايميل اخر ..هو فيه حرب اليومين يانيازى ؟؟..ابقى شوفلك واحد محترف فوتوشوب يركبلك الصور اتت نيازى فكرة جديده ..وهو ابعاد غريمه فوزى حتى يصبح هو المنافس الوحيد..فاتقرب اكثر واكثر من فوزى واقنعه انه تخلى عن عنفه وانه تاب الى الله وسينتظم فى الصلاه وصارحه بحب الهام وانه ان لم يتزوجها فسوف يعود الى حالته الاولى ولن ينتظم فى الصلاة مرة اخرى ..سالت الدموع من عين فوزى وقرر بنبل الفرسان ان يتنازل عن الهام فى مقابل توبه نيازى ..تلك كانت الصفقه الغير معلنه ..لم يكن فوزى يعرف ان نيازى سيفتك به بعد ان يظفر بالهام ..لكن الهام اكتشفت تلك الصفقه بحدسها وبفراستها ..وقررت الابتعاد عن فوزى ونيازى ..فصورة ابوها مازالت مختزنه بعقلها الباطن الان يفكر نيازى فى حيله جديده ليتقرب بها من الهام ..وطريقه ينتقم من فوزى ..الحل الاخير كان استدراجها واغتصابها بالقوة حتى تصبح ذليله وساعتها ستقبل قدميه ليقبل بها زوجه ..اما فوزى فسيكون مصيره معروف ..ياترى هل سينفذ نيازى تلك الخطه فى الايام القادمه ؟؟مسكين نيازى ..لم يعرف ان هناك طريقه سهله جدا ..هو ان يحب الهام بجد

ميجووووووووو

4 comments:

MSMO said...

هو مفيش لايك هنا ليه :D?
جميلة قوي وعجبتني يا ميجو

Ms Venus said...

جميلة ووصل معناها

P A S H A said...

بالحب وحدة أنت غالي عليا
:)

Tarkieb said...

نيازي ده شكله م المجلس العسكري......وطبعا خايف من النقطة تيجي على اول اسمه....حلوة يا ميجو.

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق