Tuesday, November 30, 2010

يهوذا

فأخذت مريم مناً من طيب ناردين خالص كثير الثمن ودهنت قدمي يسوع .... فقال واحد من تلاميذه، وهو يهوذا سمعان الاسخريوطي، المزمع ان يسلمه: "لماذا لم يبع هذا الطيب بثلاثمئه دينار ويعط للفقراء؟" قال هذا ليس لانه كان يبالي بالفقراء، بل لانه كان سارقاً، وكان الصندوق عنده، وكان يحمل ما يلقى فيه
يو 12: 3 -6
في مكان ما في بيت عنيا قبل الفصح بسته ايام وقبل دخول المسيح اورشليم
بطرس: شفت صاحبك بيقول ايه؟ هو فاكرنا هبل؟
يوحنا: ماله بس؟ يمكن يكون فعلاً قلبه عالخدمة. انت بس اللي اتعودت تبص للوحش اللي فيه
بطرس: بص ما تضايقينش منك. انت عارف كويس انه حرامي
يوحنا: زي ما كل واحد فينا ليه ضعفات وسقطات والمسيح قابلنا كلنا. هو الفرق ما بينا وبينه انه اتكشف
بطرس: يا عم هو انت مش دريان باللي احنا فيه؟ البلد كلها ماشيه ورا المسيح وبكرة هيخش اورشليم مش بعيد يتوج ملك او حتى زعيم شعبي. واحنا الـ 12 هنبقى ممثلين ليه. واحد زي ده في وسطنا ممكن يخرب الدنيا. الموضوع كبير يا يوحنا. خدمة وبشارة والبلد محتل انت متعرفش المسيح في دماغه ايه وممكن يعمل ايه؟ في وقت زي ده لازم نبقى مساندين للمسيح مش سكاكين في ضهره
يوحنا: يعني انت عايز ايه بالظبط؟
بطرس: يهوذا يمشي
يوحنا: ازاي يعني؟
بطرس: هاجيبه واقعده قدام يسوع واقول على كل حاجة ولو انكر هافضحه قدام الكل وهاطلب شهادة الكل
يوحنا: تفتكر يسوع مش عارف
بطرس: اكيد والا مكنش سابه
يوحنا: يا سلام!! انت مش فاكر هو عمل ايه مع المرأة اللي امسكت في ذات الفعل
بطرس: بس احنا وضعنا مختلف. احنا صورته وممثلين ليه ما ينفعش يبقى فينا واحد حرامي
يوحنا: يا بطرس مش المسيح قال لا تدينوا لكي لا تدانوا. كلنا لينا اخطأ. هل انت مستعد انه يواجهك باخطائك؟
بطرس: اوووووووووووف .......انا مش حرامي يا يوحنا
يوحنا: كلها زي بعضها وانت عارف
بطرس: هاقوله يعني هاقوله وهو يتصرف براحته
يوحنا: هايقولك من منكم بلا خطيه فليرميه اولاً بحجر
بطرس: على فكرة انا غلطان اني اتكلمت معاك. ولعلمك بقه لو يهوذا فضل معانا انا هاسيبكم وامشي. انا بصراحه محبش يتقال عليا ان ان ليا واحد حرامي صاحبي. ولعلمك كلكم سمعتكم هتضر بما فيكم يسوع نفسه
يوحنا: استنى وشوف يسوع هيحلها ازاي
يقوم بطرس بغضب ويترك المكان وهو يقول
اه استنى ... لغايه لما نلاقيه بايعنا كلنا في سوق العبيد. يا عمي...ديه حاجة تطهق ... اقوله سمعتنا والخدمة ويسوع والزعامة والشعب كله ماشي وراه ... يقولي يسوع عارف... طب اما هو عارف ماتصرفش ليه؟
....................
Love,
MishMish

Thursday, November 25, 2010

خطاب من سجن برمنجهام

اني اظن انه من السهل على اولئك الذين لم يشعروا قط بحقائق العزل والفصل اللاذعه والمخزية ان يقولوا للمظلومين والمسحوقين: انـتــظـــــر

ولكن عندما تنظرون رعاعاً متوحشين افظاظاً يعدمون امهاتكم وأباءكم بدون محاكمه قانونيه ولكن بحسب مجرد رغبتهم في فعل هذا، ويغرقون أخواتكم وإخوانكم بسبب نزوة او هوى

وعندما ترون رجال البوليس الحانقون المملوئين كراهيه يلعنون ويرفسون ويعاملون بوحشيه او يقتلون إخواتكم وإخوانكم السود دون ان يفلتوا منهم


وعندما تجدون فجأة لسانكم وقد انعقد وتلعثم النطق على شفاهكم وانتم تبحثون عن وسيله لتشرحوا لابنتكم ذات الست سنوات لماذا لا تقدر ان تذهب الى المنتزه الشعبي العام المعلن عنه في التليفزيون وعندما ترون الدموع تسح مدراراً من عينيها عندما تخبر ان مدينة الملاهي موصدة امام الاطفال الملونين

........................

وعندما تجدون انفسكم دوماً تحاربون ضد معنى منحط ومنحل لتجاهل حقوق الغير، عندئذ فقط سوف تدركون وتعون لماذا نجد انه من الصعب ان نـنـتـظــر. انه يأتي وقت يمتلىء فيه كأس الاحتمال ويفيض، ولا يعود الناس يحتملون او يرغبون أكثر من هذا أن يغوصوا في لجه وهاوية عدم العداله، حيث يتجرعون كأس اليأس كاملة

د. مارتن لوثر كينج

كتاب: خطاب من سجن برمنجهام

Love,

MishMish

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق