Wednesday, January 12, 2011

الموضوع في مصر فيه فيل

قالك كان في ست هنود عمي عايشين مع بعض بيسمعوا عن الفيله لكن عمرهم ما شافوا واحد . قام واحد ابن حلال خدهم يفرجهم على الفيل
مشيوا الهنود في صف واحد وهما ماسكين ايدين بعض لغايه لما وصلوا عن الفيل وقفوا وسابوا ايدين بعض وحطوها على الفيل علشان يتعرفوا عليه
الاول : مسك سن الفيل وقال الفيل ده عامل زي الحربه
التاني: مسك زلومة الفيل وقال الفيل ده عامل زي التعبان
التالت: مسك ودانه وقال الفيل ده عامل زي المروحه
الرابع: حط ايده على بطنه وقال الفيل ده عامل زي الحيطة
الخامس: مسك رجليه وقال الفيل ده عامل زي الشجرة
السادس: مسك ديله وقال الفيل ده عامل زي الحبل
كل واحد من السته متأكد من رأيه وكأنه الحقيقه محدش من السته لا شاف الحقيقه ولا حتى قرب منها
اللي بيحصل في مصر اساسه اسرائيل / فتنه طائفيه / المسيحين اصحاب مصلحه والموضوع ده من تدبيرهم / المسلمين ارهابيين وده طبعهم مش هايشتروه / الموضوع كله سياسي وهيسيبوا الدنيا تولع وينزل الجيش وساعتها الحكومة هتقضي على اي واحد يفتح بقه لغايه انتخابات الرئاسه اما تعدي زي ما هما عايزين
/......................................../............................................/.....................................
ايه بقه
حداداً على مصر
MishMish

Monday, January 10, 2011

الدعوى على طريقه بلاها سوسو خد ناديه


وفي خضم احداث مذبحه الاسكندريه من بين دماء واشلاء الشهداء
في وسط عاصفه المشاعر المتباينه من بين خوف من القادم والاخر وصحوة اننا لا نكره بعضنا لهذه الدرجه وشماته شيطانيه خفيه
ولاثبات حسن النيه والمحبه قررت اعداد ليست بقليله من المسلمين مشاركتنا قداسات العيد لم يخشوا التهديدات بالتفجيرات او عدم سماح الامن لهم بدخول الكنائس او حتى الفتاوى التي تحرم تواجدهم في الكنائس قائلين كأي مصري اصيل " يا نعيش سوا يا نموت سوا". وقد قدم لهم راعي الكنيسه - الكاهن - الشكر في بدايه الوعظة ونزل ليصافحهم ويطلب ممن اراد من شعب الكنيسه ان يعبر عن امتنانه لهم بالتقدم وشكرهم وتم وضع صورهم على شاشات العرض والتليفزيونات داخل الكنيسة حتى يستطيع الكل رؤيتهم وشكرهم

ثم سلم الميكروفون للوعاظ المشهور

الذي من بين جميع الموضوعات على الارض ..... لم يختار سوى موضوع واحد وهو الفرق العقائدي بين عقيدتنا وعقيدة المسلمين فيما يخص الايمان بالسيد المسيح
ولم ينتهى الوضع عند هذا الحد بل سمعت تعليق سيدتين - لم يكفا عن الكلام ونقد الناس وطريقه الصلاه من بدايه القداس - تقول احداهما للاخرى: اه اهو ........... ابتدى ردت الاخرى دول على اخر الوعظه لو مبقوش نصارى يبقى معندهومش دم
........................................................................
يا الله ..................الا توجد نهايه لهذا الغباء
حداداً على مصر
MishMish

Sunday, January 2, 2011

دم اخيك صارخ إليّ من الارض


وكلم قايين هابيل اخاه. وحدث إذ كانا في الحقل ان قايين قام على هابيل اخيه وقتله
فقال الرب لقايين: اين هابيل اخوك؟
فقال: لا أعلم. أحارس انا لأخي؟
فقال: ماذا فعلت صوت دم اخيك صارخ إلىّ من الارض. فالان ملعون انت من الارض التي فتحت فاها لتقبل دم اخيك من يدك. متى عملت الارض لا تعود تعطيك قوتها. تائهاً وهارباً تكون في الارض
سفر التكوين اصحاح 4 الايات من 8 الى 12
There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق