Sunday, December 27, 2009

مين الحمار ؟


الأجهزة الأمنية استطاعت مصادرة جميع الموبايلات التى صورت الحمار..
كتابة لفظ الجلالة على حمار يتسبب فى فتنة بأسيوط


مسابقه اليوم : من هو الحمــــــــــــــــــار ؟

1- اللى نشر الخبر

2- اللى كتب على ظهر الحمار

3- الامن

4- اللى صدق الخبر وخدته الحماسه وعلق عليه

5- اللى حاول ينتقم من الاقباط ومن الحمار

6- اللى دخل على اللينك ليقرأ المقال

7- الحمارنفسه

8- جميع ماسبق

اتصل الان على رقم : زيرو تلات رفسات تسعميه ..لتحصل على بردعه هديه وحملين برسيم
تحديث : اتضح ان الشاب عمره 16 سنه وكتب على الحمار ( الله محبه ) والمعروف ان هذه الجمله معتاده عند المسيحيين ..لكن بعض الناس اعتقدو ان كلمه محبه (محمد ) مما اثار الفتنه ..يعنى واد حمار راكب على حمار فقام قابل جماعه حمير مش بيعرفو يقروا ..فقامت الفتنه ..شفتو الهنا الى احنا فيه؟ معلش ياحمار ظلمناك والله اننا شبهناك بناس زى دى على رأى عمو عصام
تحيااتى

ميجو الحصاوى

Friday, December 25, 2009

استغاثه


الى السيد المحافظ والسيد رئيس الوزراء والاب الحنون رئيس الجمهوريه والى جمعيات حقوق الانسان و ذوى القلوب الرحيمه ..استغيث بكم من السيده مشمش زوجتى التى يطلق عليها الناس (المرأة الحديديه ) فهذه السيده استغلت نفوذها وسلطاتها فى تدمير حياتى وتفننت فى الايقاع بى وبايذائى جسديا ومعنويا ..فهذه السيده انعدم من قلبها الرحمه والضمير فمنذ ان تزوجتها من عامين بالتمام والكمال وهى تحاربنى اشد الحروب ضراوة واستغلت طيبتى وسذاجتى لتحطمنى وتكسر كبريائى .ففوجئت بان القلب الطيب والوجه الملائكى الذى خدعتنى به ايام الخطوبه ماهو الا قناع زائف استغلته فى الايقاع بى فى براثنها ..لقد استولت على اموالى وجففت منابع الدخل مثلما فعلت الحكومه فى الجماعه المحظورة ..وبعد ان استولت على اموالى التى جمعتها من كل قطرة عرق وجهد ..اخذت تنفق هذه الاموال على ادمانها ...ادمانها للمنظفات ..فما ان تحصل على مرتبى ..الا وتتجه الى تاجر الصنف بتاع المنظفات وهاتك يا شراء ..اشي بامبرز واشي ايريال واشي صابون وشاور جيل واشي معرفش ايه ..هذه السيده مدمنه للمنظفات اكثر من مدام نظيفه ...وفى احدى المرات كنت قادما من عملى فوجئت بها ممسكه بلاب توب جديد ..فاعتقدت بسبب سذاجتى وطيبتى انه يخص شخص اخر ..وما ان سألتها الا واكدت انها اشترته اليوم فاعتقدت على الفور ان بابا بعت فلوس ..لكن لانى طيب وساذج نسيت ان باباها الله يرحمه ..ونزل عليا الخبر كالصاعقه لما علمت انه من حر مالى ..ولم تكتفى تلك المرأة الفولاذيه بنظام الكفيل الذى تتبعه معى وانها جردتنى من اموالى بل جعلتنى اقوم باعمال سخرة فى المنزل ..فاقوم بغسل المواعين وتنظيف السجاد وتنزيل الستاير وغيره من الاعمال الشاقه المرهقه وتكتفى هى بالجلوس امام اللاب توب ..ولا يكفيها ذلك فقط بل تراجع ورائى فتقول ان المواعين مش مغسوله كويس او انك سايب حراميه لما كنست ..ووصل الامر بتلك السيده انها تسلط عليا ابنتها المفعوصه وتستغلها فى ايذائى فتخيفها وترعبها حتى تجبرها على ان تذهب اليا واحملها واحكى لها حكايات او اغنى لها اغنيتها المفضله (ياصلاة الزين ياصلاة الزين ) فتجد هذه السيده معدوومه الضمير تنكش شعرها وتبرق للبت الغلبانه عشان تجرى تقول بابا بابا وتصبح هى متفرغه لشرب النسكافيه وقراءة الجريده ..اسألو الناس التى تأتى الى منزلنا من يقوم بتقديم المشروبات ؟ من يشترى الطلبات ..من يتم تفتيش جيوبه يوميا ..ارجوكم ياحضرات ..انا لا استطيع مشاهده شوبير او ماتشات الكورة ..لا استطيع حتى الذهاب الى المقهى لمشاهده المبارايات..اصبت بحاله نفسيه سيئه نتيجه للجحيم الذى اعيشه ..ان فروة رأسي اصيبت بقراع عسلى وتعلبه نتيجه هذا الضغط النفسي الرهيب الذى اتعرض له ..هذه السيده تسأل اسئله مستفزة وسخيفه تجعلنى اخرج عن شعورى ..ارجوكم ياحضرات لقد ضاق بى الحال ولم اجد مخرجا حتى الان .فتقدمت بحوالى 120 بلاغ للنائب العام اى انى سبقت مرتضى منصور فى بلاغاته ضد شوبير ..وفى كل مرة يحفظ التحقيق لاسباب مجهوله ..تقدمت بطلبات للاب الحنون بنيامين نتنياهو من اجل التدخل ويعتبرنى مثل جلعاد شاليط ..لكنى فوجئت به يرفض التدخل خوفا من احيائها لمحرقه جديده لليهود ..طلبت اللجوء السياسي والدينى لحوالى 240 دوله واخرها دوله جزر القمرودوله اوزبكستان فرفضو جميعا..اخيرا وليس اخيرا ..انتظر استجابتكم وانتظر قلوبكم الرحيمه لتخرجنى من هذا المعتقل الاسوأ من سجن ابوغريب ..هذا المعتقل يسمى (ابو مشمش ) فى مكان مجهول لا اعلم مكانه بالتحديد ..ارجوكم حاولو ان تنقذونى فأنا اكتب الان بعد ان نظفت الشقه واستغليت انها نائمه هى وابنتها فقد تقوم باعمال انتقاميه ضد مصالحى فى الشرق الاوسط
يانهار اسود ..دى جايه ...اناااااا اتقفــــــــــــشــــــــــــت ..


مع تحياتى
ميجووووووو

Wednesday, December 16, 2009

عم نعيم

كان نعيم هو الابن البكر من بين سبعه ابناء للشيخ الجوهرى .اتى مع والده من اقصى الصعيد الى القاهرة هربا من الصراعات على الارض.استقر الشيخ الجوهرى فى المدينه وأسس بيته الجديد واشتغل بالتجارة .فكان يعيش من دخل محل العطارة .كان نعيم نعم السند لابيه فكان مثل عموده الفقرى .وحمل نعيم على عاتقه دكان العطارة .بالاضافه الى انه كان بمثابه الاب بالنسبه لاخوته الاصاغر .فهيبه الاخ الاكبر فى الاعراف والتقاليد المصريه تكاد تقترب من هيبه الاب . كان نعيم مثقفا ثقافه غير محدوده بالرغم من انه نال قسطا محدودا من التعليم .هذه الثقافه اكتسبها بنفسه من خلال القراءة .ومن خلا تجاربه الحياتيه .وبحكم عمله فى دكان العطارة ولانه امين ومخلص فكان الناس يستأمنونه على ادق اسرارهم فكان هو كاتم اسرار الحى الشعبى الذى يسكنون فيه .كانت رؤيته ثاقبه وحكمته غير عاديه مما جعله علما من اعلام الحى الشعبى . كان نعيم بمثابه تاريخ للمنطقه الشعبيه وكان اعلى الناس ثقافه .كانت تصل الخطابات الى دكان الشيخ الجوهرى ليتسلمها نعيم ويعطيها لاصحابها ويقرأها لهم كما انه كان يكتب الخطابات لهم باسلوبه الخاص حتى انه فى بعض الاحيان يكتب جمل اضافيه من تلقاء نفسه .كان يعبر عما يجيش بصدورهم .
كانت افضل لحظات نعيم هى الجلوس فى الدكان ليلا ليستمع الى اغانى ام كلثوم التى يعشقها .او ليستمع الى الاغانى الوطنيه فهو وطنى حتى النخاع وكان يرى فى عبد الناصر شبه اله . .وبالاضافه الى ذلك يعشق محمد لطيف مؤسس التعليق على المباريات فكان يحب خفه ظله وتعليقاته الساخره . كان نعيم يدير مؤشر الراديو بدقه مثل الجواهرجى وكان يحب ان يمسك بكتاب قديم او مجله قديمه من التى تأتى للمحل لتستخدم فى لف البضائع فيقرأ بنهم شديد. لذك فقد تربى على يد اساتذه الادب والفكر فكانو اصدقاؤه الليليين يأتون اليه حينما تهدأ عمليه البيع والشراء .
وبينما كان نعيم تلميذا نجيبا للنابغين من المفكرين كان ايضا استاذا ومعلما لاخوته الاصغر .كان يشجع عصمت على القراءة فيقوم بعمليه فرز للكتب القديمه والمجلات ويهديها له بالاضافه الى انه كان يشرح له اغوار الكتاب و ينمى فيه روح الناقد والمحلل .فى الوقت نفسه كان يعلم عادل كيفيه ادارة محل العطارة وادارة حساباته فعادل مشروع ادارى ناجح .اما ناصر فتشرب على يديه كيفيه شرح المناهج التعليميه وتوصيل المعلومه باقصر الطرق ليصبح فيما بعد من امهر المدرسين فكان ناصر يذاكر لاخوته الاصغر متقمصا شخصيه نعيم .وتعلم وفيق من نعيم كيفيه التسويق والتعامل مع الزبائن ومتابعه حركات الركود والرواج وكيفيه التعامل مع السوق حتى فى وقت الازمات ليصبح بعدها من انجح رجال المبيعات .اما ناجى ومجدى المتمردين دائما ويحملون افكارا جديده تقدميه تجلعهم فى بعض الاحيان يجنحون بعيدا فكان نعيم يهذب افكارهم ويسشجعهم على التطوير لكن بالتدريج وبحسابات تبعد دكان العطارة عن المغامرة .فدكان العطارة هو العائل الوحيد لهذه الاسرة الكبيرة .وكان نعيم هو نعم الربان الماهر الذى يقود السفينه بمهارة .
استمر الحال على ماهو عليه حتى كبر الاخوة واصبحو من اصحاب الشهادات العليا وتولوا مناصب مرموقه .لكن بدات المشاكل بعد وفاه الشيخ الجوهرى .فلا نعيم يعترف بان طريقته لم تعد تناسب العصر وان اخوته قد كبرو وتعلمو اضعاف ماتعلموه على يده .وفى نفس الوقت يرفض الاخوة اسلوب نعيم فى ادارة الدكان فهم يرون ان اسلوب نعيم عفى عليه الزمن وأن مايصلح للامس قد لايصلح لليوم .مع الاعتراف الكامل بفضل نعيم عليهم .فبدأ الاخوة ينسحبون واحد تلو الاخر وتفرغوا لاعمالهم الخاصه مما جعل نعيم يشعر بانهم ناكرين للجميل فحاول معهم حتى يعودو مرة اخرى للدكان لكنهم كانو يرون ان الدكان مجرد تراث ورمز للكفاح وانه كان مرحله لا تصلح للالفيه الجديده .
الان يرقد نعيم فى البيت بساق مبتورة نتيجه لداء السكرى .ينتظر من يزوره ليحكى له عن تاريخه العريق وعن تاريخ الحى الشعبى وعن افضاله على اخوته وحينما ياتى الليل يمسك كتابه ويدير مؤشر الراديو بحثا عن صوت ام كلثوم او خطاب لعبد الناصر أو حتى مباراة يعلق
عليها محمد لطيف .
ميجووووووو

Monday, December 7, 2009

انفخ الكورة ..فضى الكورة


علاء مبارك مبارك يدلى بتصريحات تهاجم الجزائر





مبارك يطالب وسائل الإعلام بالتوقف عن الإثارة حفاظا على العلاقات مع الجزائر


طب نعمل ايه نفتح الشباك ولا نقفله ؟


تحياااتى

ميجوووووو

Friday, December 4, 2009

شفت العصفورة ؟

بعد معركه ام درمان وبعد الهزيمه ..روحت على البيت مكتئب واجر اذيال الخيبه ..قابلت عم يوسف البرنس صاحب العمارة قاعد جنب باب العمارة بيشرب شاى مع ناس معرفهمش ..قالى ازيك ياخويا ياحبيبى عامل ايه ياميجو ..ايه اخبارك ..معلش ياخويا ياحبيبى على الماتش ..والله كلنا زعلانين ..يالا معلش خيرها فى غيرها ..تتعوض فى البطوله الجايه ..صعدت الى شقتى ولم اخذ بالى من يافطه معلقه فى مدخل العمارة
تانى يوم دارت المعركه الاعلاميه عن الضرب الى حصل فى السودان ...قابلت عم يوسف البرنس عند مدخل العمارة بيشرب شاى مع ناس تانيين برضه معرفهمش ..ازيك ياميجوياخويا عامل ايه ؟ شفت ولاد الكلب عملو ايه فينا ..اتبهدلنا والله ..معلش ياخويا ياحبيبى تتعوض المرة الجايه ..صعدت الى شقتى ولم اخذ بالى من اليافطه المعلقه فى المدخل
تالت يوم ..لقيت البرنس قاعد مع ناس تانيين خالص وبيشرب شاى ..ازيك ياميجو ياخويا ..على فكرة انت حبيبى والله ..ونعم الاخوات ..انا بحبك لله فى الله ..شفت الناس الى ماتت بسبب الانفلونزا ؟ ربنا يستر علينا والله ..المرض ده شكله خطير وومش هايجيبها لبر ..انتهى الحوار ..وصعدت الى شقتى ولم انتبه لمحتوى اليافطه المعلقه فى المدخل ..لكنها كانت مختزنه فى اللاشعور ..وبعد ان خلعت ملابسي ..تذكر عقلى الواعى امر اليافطه ..فنزلت بالبيجامه الى المدخل ..وقرأت المكتوب
نرجو من الساده السكان دفع مبلغ وقدره 500 جنيه رسوم تجديد الاسانسير ..مع ان الاسانسير متركب من سنه واحده بس
رحت لقيته قاعد فى المدخل ..عم يوسف حبيبى ..انا بحبك والله ..شفت العصفورة ؟ ....مش دافع
تحيااتى
ميجوووو
There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق