Tuesday, May 27, 2008

الواطي ...... إبن الواطي

أترك لقارئ هذه السطور حرية التخيل...... من هو اكثر واطي قابلته في حياتك؟ ربما يكون شخص او اكثر.... على العموم منتظر التعليقات
الواطي ابن الواطي

تشوفه .... سبحان العاطي

ناسي هو مين

ناسي كان اصله ايه؟

سيده.... هو الجنيه

كداب منافق ملاوع

وتلاقيه دايماً مطاطي


الواطي ابن الواطي

تشوفه كتير في الشوارع

في الشركات والمصانع

واقف في الصف الاول

في الكنايس والجوامع

حربايه بيلبس اي وش

عايش حياته غش فغش

وذمته استك مطاطي


الواطي ابن الواطي

على كل لون يا باتستا

شيوعي رأسمالي إشتراكي

ويقولك ديموقراطي

يبان مصاحب كل الخلق

زي القلقاس بيحب السلق

ويغير فيهم زي البلاطي


الواطي ابن الواطي

في كلامه العسل حاططلك سم

تنح بجح ماعنده نقطة دم

ويخوزق في الناس احتياطي

يحكيلك عالفضيله

وهو اخر نيله

ده حتى ابليس يقوله

يا واطي يا ابن الواطي


ميجووووووووووووو

Thursday, May 22, 2008

الباشا ظابط امن الدولة

المرة ديه هتكلم جد من غير تهريج ولا تريقاه علشان الموضوع كبير. من كام يوم قرايت الكرنك 2008 عند وائل عباس في الوعي المصري

ومن ساعتها وانا مش مفيش حاجة في دماغي غير احمد واللي حصله. وعماله اتخيل ايه اللي كان ممكن يحصلي لو كنت مكانه قدام الباشا ظابط امن الدولة. ودة الكلام اللي قاله الباشا: - الحوار موجود بالكامل عند وائل

محدش ليه دعوه .. كله يمشى .. احنا امن دوله .. ياللا من هنا يا ** انت و هو

مانت وقعت أهوه يا **** فيه حد يهرب من امن الدوله يابن ال** احنا هانعرفك احنا مين يابن ال**** كسروله العربيه ... كسروا عضم امه ابن ال*** ده ....

... انت بتتكلم ليه- قوم اقف ياد ..انت بقى المناضل؟؟

.. انت بقى اللى هاتعمل اللى محدش عمله؟؟؟ ...

انت يابنى هتسافر دلوقتى- ابقى تعالى *** على قبرى لو شوفت الشارع تانى .. يابن ال*****- حضروا الكهربا .. الواد ده مش متربى و مش عارف ازاى يعامل اسياده- احنا ياد اسيادكوا و اسياد كل البلد دى .. هنعرفك دلوقتى احنا مين

- مابتردش علينا ليه* يعنى اتكلم و لا اخرس ..؟؟؟؟- ... يا جماعه قولت مش عايزه يبطل صويت .. احنا هانطلع دين امك


انت بقى اللى عاملى فيها راجل؟؟؟
قول انا مره
قول انا مره
قول انا مره

و كمان بتحسبن علينا؟؟؟ دا انت هايطلع دين امك خلاص سيبه هو لما يركب الزحليقه هايقول كل حاجه
انت بقى اللى عاملى فيها زعيم و مش هامك امن الدوله .... هاتولى ابن ال**** ده على جوه
بص يا باشا .. احنا نطلعله أمر إعتقال و نخلص منه- وليه ... هو هايخر بكل حاجه دلوقتى

- يا باشا دا صنف ابن **** .. الاشكال دى لازم تتربى علشان يعرفوا احنا مين

... يابنى انت حشره .. ولا حاجه..و اى حد بتتحمى فيه ولا هايعرف يعمل لك حاجه...

الاحزاب بنت ال**** و شوية ال**** اللى عاملين مراكز حقوق انسان دول نلمهم فى عربيتين. بالطبع لم ينسى هذا الضابط الطيب ان يدعم أقواله ببعض السباب لجميع الشخصيات السياسيه فردا فردا من جميع التيارات من اقصى اليمين لأقصى اليسار ايمن نور, جميله اسماعيل , امير سالم , اسامه الغزالى حرب , مجدى احمد حسين , محمد عبد القدوس , جورج اسحق ... بالاضافه الى اهلى اللى ماعرفوش يربوني

قوللى بقى يا بتاع الفيس بوك انت ... ازاى يجيلك استدعاء من 10 ايام و ماتجيش

* انا مجاليش اى استدعاءات- رد على الباشا عدل .....و تبدأ مسابقة الضرب و الركلات* آآآآآآآآه-

هاسألك السؤال تانى .. ازاى يجيلك استدعاء بك..... و ماتجيش يابن ال***** دا كان مجرد تليفون اللى جالى ... ماكانش استدعاء رسمى ..و كان الكلام عن دردشه مش استجواب-

لأ .. ده اسمه استدعاء ... انت بقى ماجيتش لييييه؟

- يا باشا سيبنى عليه شويه دا عيل لبط .. سيبنى اعدلهولك شويه*

يا باشا دا عيل مش متربى يا باشا ... سيبنى اظبطه شويه ... الكهربا جوا جاهزه- و ليه الكهربا ... هاتتكلم عدل ياد ولا نخليك تخر بكل حاجه لوحدك؟؟

يا جماعه انتوا إزاى تجيبوهولى مش متظبط ... ظبطوه الاول قبل ما يدخلى... هاتوهولى جاهز علشان الوقت و تعب القلب

افتكرت ياد يا ***** ولا نجيب العصايه ... هاتولى اتخن عصايه عندكوا*

خلاص خدوه .. و إحمد " ربنا" انك وقعت فى ايد حد حنين .. ممكن بعد كده تقع فى ايد حد ما بيرحمش

ثم انتهى اليوم بدخولي للمدير و تبدأ النصائح الابويه الحنونه- احنا مش ضدكوا .و لا سفاحين زى ما جرايد المعارضه ما بتصورلكوا ... معلش .. اعتبرنا زى والدك********فكر فى حزب او جمعيه اهليه او مركز دراسات ... لكن الفيس بوك لأ لأ لأ

احمد مش ارهابي رمى قنبله في ميدان التحرير ولا منتمي للمحظورة ولا تاجر مخدرات ولا جاسوس لاسرائيل ولا زهق من حال البلد اللي مش هيتعدل وسابها ومشي

احمد زيه زينا للاسف بيحبها ونفسه تبقى احسن وعنده مشاكل زينا وبيصرخ زينا لنوابه في مجلس الشعب اللي محدش منهم بيهتم وللحكومة اللي جايه من كوكب الروقان وملهاش دعوة باللي بيحصل وسيادة الرئيس اللي متفرغ تماماً لحل مشاكل الاخوة في فلسطين والاخوة بتوع مصر بياكلوا طين


بص يا سعادة الباشا:

احمد واسراء وغيرهم هيفضلوا عاليين

انما سعادتك يا باشا عقابك الوحيد انك نفسك. وافتكر ده كويس لما تروح بيتك وتبص في عينين ولادك
تحديث

"I Have experienced the fate of a victum. I have seen the torturer face at close quarters. It was in a worse condition then my own bleeding face. The torturer face was distorted by a kind of atwitching that had nothing human about it.......

In this stituation I truned out to be the lucky one. I was just a man who moaned because he was in a great pain. At that moment I'm deprived of the joy of seeing childern going to school or playing in parks. whereas he has to look his own childern in the face"

Where is God when it hurts? Philip Yancy

وقعت تحت التعذيب من قبل واثناء ذلك شاهدت وجه مُعذبي عن قرب. واكتشفت انه كان في حالة اسواء من حاله وجهي النازف. وجه مُعذبي كان مشوه بطريقه اخلته من اي ملامح إنسانيه

فعرفت اني كنت صاحب الحظ الاوفر فقد كنت ببساطة ذلك الشخص الذي يتأوة بشدة من الالم

في تلك الايام حُرمت من متعه رؤيه الاطفال وهم ذاهبون إلى مدارسهم ولهوهم في الطريق اما في نفس تلك الايام كان على مُعذبي ان ينظر في وجه اطفاله كل يوم



Love,

MishMish

Saturday, May 10, 2008

مباراه القمه

هبط الملاك على الارض ..متخذا شكل انسان عادى ..نزل الى احدى القرى .التى يسكنها المسيحيون والمسلمون .نزل الملاك خصيصا الى القريه ليشاهد مباراه كرة بين فريقى المسيحين والمسلمين .وظل يمنى نفسه بمشاهده مباراه ممتعه تحفل بفنون الكرة .فالمباراه قطعا هامه لا تقبل القسمه على اثنين . فالمبارة على زعامه القريه
تجول الملاك فى القريه ولاحظ ان الكل مشحون .الكل ترك اعماله ومشاكله وتفرغ للاستعداد للمباراة. الكبار والصغار
النساء والعجائز كل فئات القريه انشغلت بالمباراه ، اتباع كل فريق لم يرون غير لون فانله فريقهم ، الكل متربص ،الكل ينتظر نتيجه المباراه حتى يشمت فى الطرف الاخر ، لم يخل الامر من الصدامات الجانبيه والمشاحنات بين اتباع الفريقين باختصار القريه كانت على حافه بركان على وشك الانفجار . وساعد على اشتعال الموقف فئه من مروجى الاشاعات الذين لايهمهم غير المال والشهرة او يبحثون عن دور فى القريه ,
اتجه الجميع ناحيه الملعب الكل جلس فى مكانه ، وضعو الحواجز بين اتباع الفريقين حتى لاتحدث الصدامات ، واخذ كل فريق يهتف ، ليس لفريقه بالطبع بل ضد الفريق الاخر ، جلس الملاك فى احدى المدرجات ، وكان بجواره رجل متجهم الوجه دائما لم يكف عن الصراخ والتهليل مع كل لعبه ، كانت كل كلمه ينطقها يعاقب عليها القانون . فهو يتفوه باحط واقذر الالفاظ
انعكس الوضع على اللاعبين فى الملعب ، فهتافات الجماهير جعلتهم يخرجون عن الروح الرياضيه واستخدمو جميع
الوسائل المشروعه وغير المشروعه لتحقيق الفوز ،وفجأه قام احد اللاعبين بقاصل مهارى وراوغ بعض لاعبى الفريق الاخر ، على الفور قام الملاك من مكانه وصفق بحرارة اعجابا بالمهارات العاليه لهذا اللاعب الفنان . نظر اليه الرجل المتجهم العابس وسأله: انت معنا ام معهم؟ فاجاب الملاك : انا لامع هذا او ذاك... فانتفض الرجل على الفور : اذن انت ملحد
وتلقى الملاك علقه ساخنه واصيب بكدمات وجروح وخرج من الملعب فى حاله يرثى لها ، وفى الطريق الخالى قابل رجل عجوز داوى جروحه و اطعمه ، فأخبره الملاك عن حقيقته وانه ملاك نزل من السماء ليتفقد احوال البشر فى القريه وانه جاء ليشاهد المبارة ، وسأله الرجل العجوز الذى كان يبدو عليه انه غير راض عن احوال القريه ..قل لى الحقيقه ايها الملاك حتى اخبرها لبنى قريتى ويصبح الكل فريق واحد ..الله مع اى فريق؟

اجاب الملاك : الله مع اللعب النظيف واللعبه الحلوة


ميجوووووووو

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق