Friday, August 26, 2011

اوشه بيلعب سينجل

كام اوشه قابلته فى حياتك منذ ان كنت اوشه صغير؟؟..افتكر كده كام واحد كان بيحب يلعب سينجل ومخلى الباقى نيكست ..من يوم ماتولدت ..وانت نيكست ابوك وامك واخواتك الكبار كلهم اوشه باشكال مختلفه ..كله عاوز يبقى هو السنتر وهو نمرة واحد .هو المركز والبؤرة ..ابوك عاوزك تسمع كلامه تبقى نسخه منه وتورثه كما ورث ابوه ايضا ...وامك عاوزة تبقى ناصح زيها وتتعامل باسلوبها ..انت خيبان وهى اللى بتفهم ..اتجوز يا واد بنت خالتك ..مش هاتلاقى احسن منها ..هما بيلعبوا سينجل وانت نيكست ..مش مهم انت رايك ايه ولا اختيارك ايه ..اختياراتهم تأتى فى المقام الاول ..وانت اختياراتك نيكست ...فى المدرسه المناهج وضعها اوشه بنفسه بناء على تعليمات اوشه اخر ..مناهج تجعلك نيكست ..وما ان تناقش او تشغل عقلك تلاقيه بيبصلك ببصته الشهيرة ليسكتك ..ياتى المدرسين وكل منهم  ينفذ سياسه اوشه بحذافيرها ....ليجعلك تظل نيكست طول عمرك ..فى العمل ترى اوشه يفقعك الذنبه من هنا ليجعلك نيكست ..كل شخص يريدك بعده ..انا ومن بعدى الطوفان هذه الثقافه تراها فى الشارع كل لحظه ..فى اشارة المرور تجد اوشه يمر بسيارته امامك ليغلق عليك الطريق او ركن صف تانى ..تفتح التليفزيون لترى رجال الدين كل منهم جالسا على كرسيه متقمصا شخصيه اوشه ..وكل اوشه منهم سينجل ويريد ان يرى الباقيين منهم نيكست ..هو الصواب والباقى خطا ..مع اتفاقهم جميعا على تصدير صورة الله لنا على انه قوة ديكتاتوريه مرعبه ترغب فى تعذيب البشر بقوانينه ..مع ان الله خلقنا لانه يحبنا ولانه اله رحوم ولانه هكذا ..فقد خلقنا احرارا وخلق لنا العقل لكى نختار ولكى لانصبح نيكست ..خلق الله ادم وخلق له حواء لكى تكون الحياة مشتركه للتعاون وكل فرد يحتاج الى الاخر ..هذه هى الحياة ..انا والاخر ..لا يجوز ان بنفرد شخص ويترك الاخر نيكست ..انظر الى الثورة سر نجاحها انها كانت عمل جماعى وكل الناس توحدت فى هدف واحد لا احد يلعب سينجل ...كانت منظومه جماعيه لذلك لم يستطع احد ان يقف فى طريقها ..اما بعد الثورة فقد بهتت الصورة وظلت تبهت اكثر واكثر لان اوشه ظهر على السطح ووقف على المنصه..وكل شخص يريد المكاسب لنفسه هو ..الاف الائتلافات والاف الاحزاب والشخصيات ..كل منهم يريد ان يصبح اوشه ..والباقيين نيكست ..وهكذا يظل اوشه يطاردك فى كل مكان ..ولن يختفى اوشه الا لو اصبح اللعب جماعى ..ولا تنتظروا ان يهبط الحظ فجأة علينا ونكسب  فى دولسيكا ونتخلص من اوشه ..ابحث فى داخلك ..هل انت اوشه ام انت من الذين يحبون اللعب جماعيا
ميجوووووووووووووو

Tuesday, August 23, 2011

ارهاصات ... يا رب تطلع غلط


الراجل البركه (William Engdahl - Egypt Expert) ده بيقول "لا توجد ثورة في مصر ولكنها احداث مصممه للتخلص من مبارك الذي كان شوكة في جانب سياسات اوباما الخاصه بالشرق الاوسط ووضع نفس الاشخاص - من لديهم الولاء لامريكيا - في القمة ولكن باوجهه مختلفه" ...وبقيه الفيديو مهم برضه للاطلاع ومش هترجم اكتر من كدة علشان انا عندي عيال عايزة اربيهم
مبدئياً البوست طويل علشان ده تجميع لكل الاحداث من يوم التنحي لغايه تاريخ كتابه البوست
لو ملكش في التفاصيل ركز في الملخص وابقى اتسلى بعد كدة على كيفك
بص يا سيدي / ستي احنا كان عندنا ثورة وتاهت
توهان الثورة تم على 5 مراحل
المرحلة الاولى "بدايه التقسيم" وديه مرحلة تحويل الايد الواحدة الى ايدين كتير
وديه ابتديت بالانقسام حول فض الاعتصام بعد التنحي او البقاء لضمان تنفيذ مطالب الثورة ثم الاستفتاء ثم هبوط القرضاوي على الميدان ومنع وائل غنيم من التحدث على المنصه

المرحلة التانيه "استخدام الورقه الرابحه دائماً" وتحويل شعار "الهلال مع الصليب قشطة ومربى وحليب" الى "يا ايها الكافرون" - من الناحيتين عموماً
 عن طريق 5 احداث طائفيه كبرى - لم يقدم احد فيها للمحاكمة كالعادة - علاوة على الحديث عن غزوة الصناديق وعودة 3000 قيادي من الجماعات الاسلامية من اجمل بقاع الدنيا "افغانستان والشيشان والبوسنه والصومال وايران" وختمت بجمعه الوحدة الوطنيه اللي حولها صفوت حجازي فجأة الى جمعه ظهور جيش محمد والزحف لتحرير القدس
وطبعاً كانت الاحداث ديه سبب ان المسيحيين يروحوا لانهم مالهمش لازمة ولا ديه

المرحلة الثالثه "تفيت القوى السياسية" 
وديه اللي دق اول مسمار في نعشها الاخوان والسلفيين وبعدين بقيه الاحزاب والقوى السياسيه وقعت لوحدها. فبعد ما كان شعار الاخوان "دولة مدنيه بمرجعيه اسلامية" بقى "اسلامية اسلامية رغم انف العلمانيه" وقامت حرب التصريحات والتوقيعات والمليونيات وانتهت بمليونه ما تمت "في حب مصر" 

المرحلة الرابعه "تشويه الثورة"
وديه بدأت بحرب هوجاء من العوام ضد النخبه والمثقفين ثم التصريحات بتلقي حركة 6 ابريل تمويل امريكي وتدريب في صربيا (واي حد يعرف مدى حساسيه عوام المسلمين ناحيه البلدين ودول على فكرة مش قليلين) الى محاكمة كل من ينتقد المجلس العسكري

المرحلة الخامسة "تحجيم الثورة"
وديه ابتدت بتجريم الاعتصامات و فض الاعتصام بالقوة الغير مباشرة مرة عن طريق ادعاء وجود بلطجيه وفلول الحزب الوطن ثم فض الاعتصام بالقوة وبعدين طلعت مليونيه "قندهار" بتاعه 29 يوليو حرمت الميدان على بقيه الشعب وكرهتهم فيه ومن ساعتها والميدان ثكنه عسكريه محدش عارف يجي ناحيته.
وطبعاً ما نسيوش اخوانا اعضاء حزب الكنبه العظيم وادوها تصريحات بقه عن توقف عجله الانتاج وانخفاض الاستثمارات وحالة مبارك الصحيه وقطع المعونة وانتشار التنظيمات المسلحه واعلان سينا امارة اسلامية
ثم التصعيد ضد اسرائيل وبعد ما كانت الدعوة الى مليونيه 9 سبتمبر بقى الخطاب الرسمي في الاعلام الرسمي واللي مش رسمي هي : دلوقتي مش وقت مليونيات او اعتصامات دلوقتي وقت وحدة الصف لازم كلنا نقف ورا الجيش لمواجهه اسرائيل

وتوته توته انا مش عايزة اكمل الحدوتة




خلينا نركز شوية في اللي حصل من يوم التنحي ١١ فبراير

١- بدايه التقسيم
  • ١٤ فبراير " انقسم متظاهرو ميدان التحرير بين قرار البقاء فى الاعتصام والعودة إلى منازلهم، وفى الوقت الذى قال فيه مؤيدو البقاء إن جزءا من مطالبهم فقط هو الذى تحقق، بينما تتبقى مطالب إلغاء قانون الطوارئ والإفراج عن جميع المعتقلين، قرر عدد من المتظاهرين تفكيك خيامهم، داعين زملاءهم إلى الاكتفاء بما تحقق من نصر بتنحى الرئيس مبارك" وفي نفس العدد من الجريدة "مصادر: مبارك يخضع للعلاج فى شرم الشيخ بعد دخوله فى غيبوبة تامة" - المصري اليوم

  • ١٦ فبراير "«لجنة جديدة» لتعديل الدستور برئاسة «البشرى» وعضوية فقهاء قانون وإخوانى وقبطى.. وتسليم التعديلات خلال ١٠ أيام" البشري المعروف بتوجهه الاسلامي والاخ صبحي صالح (الفلوطة) - "توقف السياحة فى الأقصر وأسوان.. و«المالية» و«القوى العاملة» تتحملان رواتب عمال الفنادق" - " مصادر: «مبارك» يعتزم مواصلة تسجيل مذكراته صوتياً.. ويصر على «الموت فى مصر»" - المصري اليوم

  • ١٧ فبراير "مسؤول سعودى: مبارك مستسلم ويريد الموت فى شرم الشيخ.. والرياض عرضت استضافته لكنه رفض" انتوا عارفين اخوانا بتوع الجاز فتحينها سبيل لكل المقلوعين - "٣١ منظمة حقوقية: تشكيل لجنة إعداد الدستور لم يعكس التنوع السياسى والمجتمعى وتفتقر للفقهاء المستقلين" - المصري اليوم

  • ١٩ فبراير "القرضاوى يخطب الجمعة فى «التحرير» ويدعو لتسميته «ميدان الشهداء».. ويؤكد: إرادة الشباب من إرادة الله" - "حرس «القرضاوى» يمنع وائل غنيم من الصعود للمنصة" الكلام ده كان في جمعه النصر اول مليونيه بعد التنحي واللي حصل ده خلى الناس تقلق لانه كان شبه الي حصل في ايران - المصري اليوم
  •   


2- استخدام الورقة الرابحه دائماً
  • 6 مارس "العنف الطائفى يعود بعد فترة هدوء أيام «ثورة ٢٥ يناير»: مقتل شخصين وإشعال حريق فى كنيسة بـ«أطفيح» بسبب علاقة بين مسلمة ومسيحى" - المصري اليوم 

  • 10 مارس "ليلة دامية فى منشأة ناصر: اشتباكات مسلحة بين الأقباط والمسلمين تسقط ١٣ قتيلاً و١٤٠ مصاباً واحتراق ٢٠ منزلاً وعدد من السيارات" - المصري اليوم

  • 22 مارس "محمد حسين يعقوب: انتصرنا فى «غزوة الصناديق» والبلد بلدنا واللى مش عاجبه يروح أمريكا" - المصري اليوم

  • 1 ابريل "٣٠٠٠ قيادى بالجماعات الإسلامية يعودون من أفغانستان والشيشان والبوسنة والصومال وإيران" - المصري اليوم

  • 3 ابريل "«الجماعة الإسلامية» تطالب بإنشاء شرطة لـ«تغيير المنكر والأمر بالمعروف» - المصري اليوم 

  • 18 ابريل "اعتصام قنا يدخل مرحلة العصيان المدنى للمطالبة برحيل المحافظ.. واستمرار توقف حركة القطارات" - المصري اليوم

  • 9 مايو "التطرف يحرق «الثورة» الطائفية تقتل ١٢ وتصيب ٢٣٢ فى «إمبابة».. ومجلس الوزراء: «سنضرب بيد من حديد»" - المصري اليوم

  • 14 مايو "مليونية «الوحدة الوطنية» و«دعم فلسطين»: «جيش محمد» يظهر فى «التحرير».. والمتظاهرون: «لا للفتنة»" - مع ان الدعوة كانت لجمعه وحدة وطنيه تحولت الى "حمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلى، وقطع العلاقات مع إسرائيل، ورددوا هتافات «على القدس رايحين، شهداء بالملايين»، و«الشعب يريد العودة إلى فلسطين»، وارتدى عدد كبير منهم شارات خضراء فوق رؤوسهم كتبوا عليها «جيش محمد»، وقال الشيخ صفوت حجازى فى رسالة للمتظاهرين، إن الجموع المحتشدة فى الميدان على استعداد لأن تسير إلى تل أبيب" - المصري اليوم

  • 16 مايو "«المصري اليوم» ترصد اشتباكات ماسبيرو: ٥ ساعات من المعارك بالحجارة والمولوتوف والرصاص" - المصري اليوم20 مايو "أقباط «ماسبيرو» يتراجعون عن فض الاعتصام بعد اشتباكات فى عين شمس بسبب افتتاح كنيسة" - المصري اليوم

  • 23 مايو "«الجلسة العرفية» تربط الموافقة على افتتاح «كنيسة عين شمس» بالتخلى عن بناء القبة وتعليق الصلبان" - المصري اليوم

3- تفتيت القوى السياسيه
  • 16 ابريل "«الإخوان»: نسعى لإقامة الحكم الإسلامى وتطبيق «الحدود» بعد امتلاك الأرض" - المصري اليوم
  • 17 ابريل "شباب الثورة والقوى السياسية ضد «دولة الإخوان»" - المصري اليوم 

  • 13 مايو "«بديع»: «الإخوان» تتعامل مع الأحزاب بمبدأ «الأم».. والصحفيون العلمانيون يحرضون ضد الدين.. والبابا لم يجد ضمانة غير الشريعة" - " الأحزاب ترد على «بديع»: «الإخوان» ليست «أمنا».. والجماعة أصيبت بأمراض تضخم الذات والاستعلاء مثل نظام مبارك" - المصري اليوم
  • 21 مايو "انقسام حول قانون «الحقوق السياسية»: «الإخوان» ترحب.. والأحزاب تنتقد تجاهل استخدام «المال والدين» فى الانتخابات" - المصري اليوم
  • 23 مايو "مشادات عنيفة واتهامات بـ«التخوين» فى أولى جلسات الحوار الوطنى بسبب حضور رموز من «الحزب الوطنى» المنحل" - المصري اليوم 
  • 26 مايو "٢١ من القوى السياسية تشارك فى «مليونية تصحيح المسار».. والإخوان والسلفيون يصفونها بـ«ضد الشعب»" اللي هي كانت ميلونية الدستور اولاً - المصري اليوم
  • 3 يونيو "اتحاد شباب الثورة ينسحب من الحوار بسبب «عدم الجدية».. و«ينتقد سيطرة شباب الإخوان والإسلاميين»" - المصري اليوم 
  • 7 يونيو "اتهامات متبادلة بين القوى السياسية و«الإخوان» فى مناظرة «الدستور أولاً أم الانتخابات؟»" - المصري اليوم
  • 21 يونيو "قوى «الثورة» تعلن جمع «٥ ملايين» توقيع لتأييد «الدستور أولاً».. وفقهاء قانون يؤكدون «مشروعية الحملة»" - المصري اليوم
  • 24 يونيو "شباب ثورة الغضب الثانية: «الدستور أولاً» لم يعد مطلبنا الأساسى.. و«مليونية ٨ يوليو» لتحقيق باقى الأهداف" - المصري اليوم
  •  5 يوليو "رئيس «الحرية والعدالة»: من يطالب بتأجيل الانتخابات هم الصهاينة وأذناب النظام" - المصري اليوم
  • 6 يوليو "«المجلس الوطنى والوطنية للتغيير» يهددان بمقاضاة قيادات «الإخوان» بسبب تصريحات «مرسى» - المصري اليوم
  • 6 اغسطس "القوى السياسية توافق على مشاركة الطرق الصوفية فى مليونية «حب مصر» للرد على «جمعة لم الشمل»" - المصري اليوم
  • 9 اغسطس "الحكومة تفشل فى إقناع القوى الثورية بالتراجع عن «مليونية حب مصر»" - المصري اليوم
  
4 - تشويه الثورة
  • 30 يونيو "ساويرس: لم أقصد الإساءة للإسلام وخصصت جائزة باسم «طنطاوى» وفوضت «الطيب» فى وحدتنا الوطنية" بدايه اسقاط ساويرس وزعزعة استثمارته وقوة الحزب الذي يمثله وقناة اون تي في وجريدة المصري اليوم - المصري اليوم
  • 24 يوليو "«الروينى»: لدينا أدلة على تلقى «٦ أبريل» تمويلاً أجنبياً .. وكفاية غير مصرية" - المصري اليوم
  • 14 اغسطس "مجهولون يسرقون «حمزاوى».. ويختطفون الفنانة «بسمة» تحـت تهديـد الســلاح" - المصري اليوم والتلميحات القذرة زي التعليق ده على جردية اليوم الساقع "ياسيدي علي الليبرالية ....الباشا رايح يتسحر مع واحده صاحبته الساعة واحدة بعد نص الليل .. اللهم تقبل صيامنا" 
  • 17 اغسطس "إحالة «أسماء محفوظ» إلى المحكمة العسكرية بتهمة «إهانة المجلس العسكرى» " - المصري اليوم  

 5- تحجيم الثورة
  • 5 مارس "أزمة خامات فى مصانع الأغذية والمطاحن: الموردون الأجانب يصرون على التحصيل نقداً.. والمصانع تعمل بنصف طاقتها" - المصري اليوم 
  •  24 مارس "قانون لتجريم بعض حالات الاعتصام والحبس وغرامة ضخمة لـ «المخالفين»" - المصري اليوم
  • 17 مايو "الجيش يطلق صرخة تحذير: الاستثمار الأجنبى «صفر» .. والفقر يصل إلى ٧٠٪" - المصري اليوم  

  • 29 يونيو "عصام شرف يطلب استبعاد ٧ وزراء بسبب عدم تنفيذ «أهداف الثورة».. والمجلس العسكرى يرفض" - المصري اليوم

  • 30 يونيو" عودة الدماء و «الدموع» لميدان التحرير" وديه احداث التحرير اللي وقعت بعد احداث مسرح البالون - المصري اليوم

  • 22 يوليو "«الكونجرس» يناقش مشروع قانون قطع المعونة عن مصر" - المصري اليوم

  • 30 يوليو "جمعة «تفريق الشمل» .. الإخوان والسلفيون يهتفون: «إسلامية إسلامية».. و٣١ من القوى السياسية تنسحب" الجمعه المعروفه بجمعه قندهار ومن ساعتها محدش هوب ناحيه الميدان - المصري اليوم

  • 2 اغسطس "الجيش يفض الاعتصام .. ويفتح «التحرير» للمرور" - المصري اليوم

  • 10 اغسطس "«السلفية» تشكل لجاناً شرعية لفض المنازعات فى سيناء وتستعين بـ٦ آلاف مسلح لتنفيذ الأحكام بالقوة" - المصري اليوم

  • 13 اغسطس "«التحرير» يتحول إلى ثكنة عسكرية فى «حب مصر»" وفي تفاصيل الخبر بيقول: "اصطف عساكر الأمن المركزى والشرطة العسكرية حول حدائق الميدان لمنع المواطنين من التواجد داخلها، وزار المشير حسين طنطاوى الميدان لمدة ٥ دقائق عقب صلاة الجمعة للاطمئنان على قوات الشرطة العسكرية." - المصري اليوم

  • 20 اغسطس "الإسلاميون يحذرون «المجلس العسكرى» من «ثورة ثانية» بسبب «المبادئ فوق الدستورية»" - المصري اليوم

  • 21 اغسطس "القوى السياسية تتمسك بطرد السفير الإسرائيلى واستدعاء المصرى و«الوطنية للتغيير» تنظم مسيرة لدعم الجيش" - المصري اليوم

  • 22 اغسطس "تواصل الاحتجاجات الشعبية فى المحافظات ضد الاعتداءات الإسرائيلية.. ومطالب بـ«طرد السفير وإغلاق السفارة وقطع الغاز» - المصري اليوم

 ارهاصات: علامات .. يعني ما قبل حدوث الشيء .. فتستخدم مثلاً للحديث عن دلائل نبوة



ربنا يستر
MishMish
There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق