Thursday, April 28, 2011

الذبح الحلال وقنا و جماعه الاخوان

في حلقه من حلقات اوبرا عرضت شركة كارجيل - اكبر مصانع اللحوم في امريكيا والعالم - الطريقه المتبعه في الذبح: وهي تبدأ بإطلاق طلقه سهميه تدمر مركز الاحساس لدي الحيوان لكي لا يشعر بألالام الذبح
افتكرت ساعتها اللي ما بيفكروش في حاجة غير في اتمام الذبح بطريقه حلال ام لا

لا اعرف ما هو الاسواء في موضوع قنا: الاختيار الخاطيء للمحافظ ام ضياع هيبه الدولة ام رفض المحافظ بسبب ديانته ام التعليقات التي كانت تنشر على هذا الخبر ومن ضمنها: يجب على الحكومة احترام القناويه فإن كان يجب تعيين محافظ قبطي فليتم تعيينه في اي محافظة اخرى - وكأنهم عملوا اللي عليهم مش معقوله هيفضلوا الهفيه بتاعه البلد

تصريحات الاخوان بخصوص الدولة الدينيه ... قال المهندس سعد الحسيني: إن لجنه التخطيط بالجماعه من اقوى مؤسسات الاخوان ويأتي التخطيط من التكليف الرباني (واعدوا) واللجنه تسير على خطة بدأها سيدنا محمد
ثم بعدها بايام جاء تعليق صبحي صالح: لا اعتقد ان اي شخص مسلم يعترض على تطبيق القرآن والحدود شرع الله عز وجل بنص القرآن واي مسلم مش عاجبه كلام ربنا فمشكلته هو
نفهم من الكلام ده ايه : ان لجنه التخطيط منها لربنا على طول .ونص التكليف الكامل هو: وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ
وان اللي بيعترض على اراء الجماعه يبقى مش عاجبه كلام ربنا ومش بعيد يتحاكم بتهمه إزدراء الاديان
MishMish

Saturday, April 9, 2011

رؤيه نقديه فى قصيده البوس البوس ..الحضن الحضن

نبذه عن الشاعر


ولد اللمبى فى ظروف غامضه فى احد الاحياء العشوائيه فى مصر ..اللمبى هو نموذج للمواطن المصرى الصميم بكل مميزاته وعيوبه ..حاول اللمبى الوصول الى محبوبته نوسه لكن الظروف تكاتفت عليه من فقر وجهل بالاضافه الى الانتهازيين مثل والدها عم تمام ومدرس الرياضيات الثرى ويحاصره نعيم بالديون ممايهدده بفقدان منزله ..حاول اللمبى بشتى الطرق ان يخرج من الظروف الطاحنه لكنه لم ينجح الى ان وجد الحل السحرى ..الكراسه الصفراء ..اكتشف اللمبى انه لم يكن مدينا لاحد ..بل دائنا للكل ..وفى احدى اللحظات النادرة كتب اللمبى عصيده (مستوحاه من جاره الذى يغازل حبيبته ايضا) الى محبوبته نوسه تجلت فيها اروع معانى الحب ..انه يلخص مشكلته وحلها كأنه نوستراداموس العصر الحديث .
مواطن الجمال

البوس البوس :هناك توكيد فى هذا الشطر فقد كرر الكلمه مرتين فهو يؤكد على اهميه البوس فى حياة الانسان ..البوس الحقيقى وليس من نوعيه البوس الذى نراه فى مؤتمرات الوحده الوطنيه ..هو يقصد البوس النابع من القلب ..ان اللمبى ينبه محبوبته ان البوسه ملكه هو فقط فهو الحبيب الحقيقى وليس مدرس الرياضيات الثرى

الحضن الحضن : انها دعوة للتلاحم فالحضن هو قمه التعبير عنه قوة اللمبى دائما تاتى من الحضن الحقيقى انه الشعور بالاخر


مشتاق مشتاق :اللمبى مشتاق الى الحريه والى قهر الظروف ويتطلع الى محبوبته بشده ..انه قد يفعل اى شيئ فى سبيلها


بلوبيف بلوبيف :انه يقرر ماذا سيحدث اذا لم يصل اى محبوبته نوسه ..سيفعل اى شيئ حتى ولو تحول الامر الى بلوبيف

ول يا ول :انها مرحله الانفراجه مرحله الفرح والسعاده بما حققه اللمبى من انجازات وانتصارات على عم تمام وغريمه مدرس الرياضيات وايضا نعيم الانتهازى ..وقد استخدم تعبير ول يا ول هنا الذى ليس له اى وجود فى معجم لغوى غير معجمه فقط ..انها حاله لمباويه حقيقيه
من طرف اخوكى اللمبى : تتجلى هنا مشاعر العشق والهيام بينه وبين محبوبته انه يختم عصيدته برساله خفيه الى نوسه :انا قد لا استطيع الوصول اليكى يوما ما بسبب الظروف ..لكنى احبك مهما حدث ..وقد عبر عن هذا الحب العذرى باستخدام كلمه اخوكى ..كانه يقول حتى لو لم تكونى لى فانى ساحافظ عليكى مهما كان وكانى اخوكى بالظبط ..انه الحب الخالى من اى غرض

فى النهايه ..هذه المرة يسترق جاره السمع ويقول لمحبوبته نفس عصيده اللمبى مع انه كان ملهمه فى البدايه..ومن العجيب ان بعض الاصوات تلوم اللمبى على صحوته المفاجأه ..انهم يريدونه ان يحصل على حريته بدون بلوبيف بلوبيف ..مجانا ...مما جعل اللمبى يصرخ قائلا : ولعى فى نفسك يانوسه عشان عم تمام ينبسط ..هذا مايطلبه المنافقون الذين يعتبرون عمتمام (بابا تمام ) لا يهمهم ان كانت نوسه تحترق ام لا المهم عم تمام ينبسط

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق