Monday, January 10, 2011

الدعوى على طريقه بلاها سوسو خد ناديه


وفي خضم احداث مذبحه الاسكندريه من بين دماء واشلاء الشهداء
في وسط عاصفه المشاعر المتباينه من بين خوف من القادم والاخر وصحوة اننا لا نكره بعضنا لهذه الدرجه وشماته شيطانيه خفيه
ولاثبات حسن النيه والمحبه قررت اعداد ليست بقليله من المسلمين مشاركتنا قداسات العيد لم يخشوا التهديدات بالتفجيرات او عدم سماح الامن لهم بدخول الكنائس او حتى الفتاوى التي تحرم تواجدهم في الكنائس قائلين كأي مصري اصيل " يا نعيش سوا يا نموت سوا". وقد قدم لهم راعي الكنيسه - الكاهن - الشكر في بدايه الوعظة ونزل ليصافحهم ويطلب ممن اراد من شعب الكنيسه ان يعبر عن امتنانه لهم بالتقدم وشكرهم وتم وضع صورهم على شاشات العرض والتليفزيونات داخل الكنيسة حتى يستطيع الكل رؤيتهم وشكرهم

ثم سلم الميكروفون للوعاظ المشهور

الذي من بين جميع الموضوعات على الارض ..... لم يختار سوى موضوع واحد وهو الفرق العقائدي بين عقيدتنا وعقيدة المسلمين فيما يخص الايمان بالسيد المسيح
ولم ينتهى الوضع عند هذا الحد بل سمعت تعليق سيدتين - لم يكفا عن الكلام ونقد الناس وطريقه الصلاه من بدايه القداس - تقول احداهما للاخرى: اه اهو ........... ابتدى ردت الاخرى دول على اخر الوعظه لو مبقوش نصارى يبقى معندهومش دم
........................................................................
يا الله ..................الا توجد نهايه لهذا الغباء
حداداً على مصر
MishMish

14 comments:

Manamino said...

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله موتيني من الضحك
معلش
اصل شر البلية مايضحك
انا رافع شعارك ده عندي من زمان
حدادا علي مصر

على باب الله said...

للأسف الغباء ده فعلاً شكله مالوش نهاية

ELVIRA said...

1 كل ما مبدخل المدونة عندك يا مشمش بتفأل ، خصوصاً بالصورة اللى فوق

2 أنا برغم الحزن و الغضب اللى عندى لكن فى بُشرة خير " ردود أفعال الناس فى مصر إتجاه المذبحة كانت إيجابية فى اغلبها و الناس إلى حد ما متقاربين يعنى فى أمل منبقاش العراق أو لبنان

Tears said...

حصل فين الكلام ده؟

ما جاش فى التلفزيون

ماشفتش حد شمتان...انما شفت دموع كذا حد فى اسرتى على الضحايا بالذات بعد اذاعه برنامج صباح دريم للتغطية

اغلب الناس عاطفية و طيبيين

Desert cat said...

معلشى هما اللى كانوا بيرغوا دول كانوا رايحين ليه ؟

Ms Venus said...

فعلا غباء

جوزيف بطرس said...

بصراحة بعد ما قريت الموضوع ده اتكسفت من أنى مسيحى! ده بدل ما يتكلم عن المحبة اللى المفروض إن المسيحيين (خدتوا بالكم من مفروض دى؟) بيكنوها للناس كلهم و بدل ما يتكلم عن أوجه الشبه بين المسيحيين و المسلمين يروح متكلم عن الفروق؟

هو تلاقيه حب يبشر بالمرة! و طبعا عدم تقبل الناس للموضوع مفهوم، يعنى الناس جاية تقف جنبنا أروح قايلهم لأ أنا مختلف عنكم و سر سلامى النفسى هو كذا و كذا؟

Migo Mishmish said...

Manamino
شر البليه ما يضحك
عارف بأمانه انا كنت نازله الكنيسة ركبي بتخبط في بعضها
وزعلت صحيح لما لاقيت في مسلمين في الكنيسة
يعني هي المشرحه ناقصه قتلى. ما كفايه احنا هيبقى احنا وهما
على الاقل يفضل في حد عايش وكان كفايه شعورهم الطيب
انما البعيد خلاني بقيت عامله ابص في الساعه مش عارفه الراجل بتاع التفجيرات اتأخر ليه

على باب الله
وياريته واحد من بتوع تحت السلم لا ده واعظ مشهور ومعاه دكتوراه في القانون
تقريباً واخدها من جامعه مدام سونه
حداداً على مصر
MishMish

Migo Mishmish said...

ElVIRA
تقصدي صورة خالد - الله يرحمه - خالد زي غيره من الغلابه اللي الحكومة بتضحي بيها علشان النظام يعيش

انا مش متفائله قوي زيك لاني حاسه ان الناس بتتصرف من دافع الخوف على نفسها. مقدرش انكر الشعور الطيب لكن كان فين الكلام ده من زمان. ثم اللي حصل ده هش لغايه اول مشكله
اقري الخبر ده وانتي تعرفي اننا رجعنا تاني لنفس نقطة الصفر
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=333962&
فتتكرر العمرانيه في بني سويف وتنفجر كنيسه اخرى بمكان ما ثم مصادمات طائفيه في قريه كذا على خلفيات تحرش المسلمين بفتيات مسيحيات ومصادمات اخرى في قريه اخرى بسبب اشهار فلانه اسلامها ورفض الامن تسليمها لوالديها
طول ما كل واحد لا يؤمن بحق غيره في الحياه يبقى هنفضل زي ماحنا


قطوطة
اللي كانوا بيرغوا ومرحموش حد دول كانوا جايين وهما عارفين ان الكنيسه ديه بالذات من ضمن الكنائس المهددة بالتفجيرات علشان يثبتوا نظريه يموت الزمار وصباعه بيلعب
حداداً على مصر
MishMish

Migo Mishmish said...

Tears
ده حصل في الكنيسة اللي كنت بصلي فيها وشاشات التليفزيون ديه دوائر فديو مغلقه علشان الاعداد بتبقى كبيرة فالناس بتبقى حاضر في الكنيسة وواقفين بره وفي القاعات اللي حواليها علشان يبقى الكل متابع الصلاة

عايزة تشوفي الشماته على حق خشي على فديوهات المذبحه على اليوتيوب او اي فيديو للاعتداء على المسيحين اقري التعليقات وهتشوفي ناس اقذار ما يستحقوش الحياه


Ms Venus
ده غباء وحاجات تانيه مش عارفه اقولها علشان عيب
تخيلي واحد جاي يعلن تضامنه معاكي وتقوليله شكراً على شعورك الطيب بس على فكرة انتوا غلط واحنا صح عاجبك عاجبك مش عجبك هتخش النار وتولع انت واللي جابك
هو حضره الواعظ معندوش ولو قناعه صغيرة ان رحمه ربنا اوسع من تعصبنا
هي ورثه وبنتخانق عليها
والله لو اطول اعتذر للناس ديه لاعمل كدة

حداداً على مصر
MishMish

Migo Mishmish said...

جوزيف
بالظبط كدة
صاحبنا عمل زي فؤاد المهندس في مسرحيه سك على بناتك
بلاها سوسو خد ناديه
اسلوب اهبل ومستهلك البضاعه اللي بيعها فلان وحشه ومغشوشه ولعلمك انا سمعت انه متهرب من الضرايب وهيبقبضوا عليه قريب ان شالله
انما انا احسن منه وماشي في السليم والبضاعه اللي عندي اصلي مش مضروبه
تحس انك واقف في وكاله البلح
حاجة تقرف
حداداً على مصر
MishMish

Boneta said...

طبعا اختيار غير موفق من الواعظ ده وخصوصا لحساسيه الموقف وكان المفروض يشكر الضيوف اللي تضامنوا وحضروا وكانوا مستعدين للموت معانا وكمان مش ليه داعي اسلوب تأنيبهم عن شيء مش عملوه او كانوا سبب فيه
المصيبه ان الناحيتين فيها مجانين ولو اختلفت نسبه وطريقه الجنان عندهم
ربنا يلطف بينا وبمصر منهم
بعتذر بالنيابه عن الشخص ده لكل اخواتي المصريين اللي شاركونا احزاننا
حداد علي مصر ؛؛

IMSA said...

ميجو مشمش :
عندك حق فعلا متى ينتهي الغباء في الدفع بالناس إلى الكراهية ..
كان المفترض به إنه يختار موضوع للوعظ عن المحبة والانسانية والتعايش في سلام وأمان
او على الأقل يختار موضوع للتشابه بين الاديان السماوية ، وليس الفروق ..
ربنا يرحمنا جميعا ..

Migo Mishmish said...

Boneta
اه يا شيخه ألا البعيد ولا اهتم
هو هو نفس الغباء مع اختلاف المسميات

IMSA
لا ويضيع على نفسه الـ
score
اللي هياخده لما الناس دول يعلنوا تحولهم من الدين الفلاني للدين العلاني
وديه تيجي

حداداً على مصر
MishMish

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق