Saturday, April 3, 2010

امسك حرامى

كنت جالسا فى منزلى مع حرمنا المصون وابنتنا العزيزة ساندو فى امان الله ..فجأه سمعت صوت خناقه ..الحق الحق ..جريت ابص من الشباك بدافع الفضول كما عادة الشعب المصرى الى يموت فى المصايب .لقيت ناس ماسكين شاب فى التلاتينات ومتجمعين حواليه زى الحاوى وهاتك ياضرب فيه ..وهو يصوت زى الستات ويعيط زى العيال الصغيرة ..يابن التيييييت ياحرامى ..انت الى سرقت الدكان بتاعى الاسبوع الى فات..هاتوه على القسم ..الناس تطوعت بكل ماتجود به الانفس ..وهاتك ياسيمفونيه عزف على قفاه والى ربنا يكرمه بشلوت والى يتطوع ويكيلله بونيه فى سنانه ..اتضح ان الحرامى سرق 2 جنيه من طفل صغير كان رايح يشترى حاجه ..ولما جريو وراه رماهم فى الشارع ...وحين حانت اللحظه الحاسمه فى جر هذا الحرامى الى القسم ..قعد يعيط ويقول : والله انا اول مرة اعملها فى حياتى والله العظيم جعان وماكلتش من يومين .ابوس ايديكوسيبونى اروح ..والله العظيم جعان ..انا لو كنت سرقت كنت سرقت محل ولا شقه مش اسرق اتنين جنيه ..حاله صمت بين الناس ..وتركه الرجل الضخم الذى كان معلقه من قفاه ..تطوع احد الرجال الكبار فى السن ..خلاص ياجماعه كله يروح لحاله ..سيبونا نتصرف معاه ...انصرف الجميع فى حاله صمت ..جلس الحرامى على الرصيف منهار فى البكاء وتطوعت احدى السيدات بطبق به ارز وقطعه لحمه ..وتطوع اخر بكوب شاي ...التهم الحرامى الطعام بنهم شديد وشرب كوب الشاى ..لكن قبل ان يتركوه يمشي ناداه الرجل الضخم واعطاه خمسه جنيهات ..سار الحرامى فى طريقه ..ونظر نظرة ذات مغزى للناس ومسح دمعه كانت تسربت على خده ......انتهى المشهد
تحيااااتى
ميجوووووو

9 comments:

IMSA said...

هذا ما يحدث ، البعض لا يجد لقمة العيش
هناك من يتسولها ..
هناك من يسرقها ..
ولكن ماذا سيفعل الإنسان إنه يبحث عن لقمة العيش ..
وأيضا حالة الناس ، الطيبة والمساعدة لا تزال موجودة داخل الناس مهما تغير المجتمع ..
شكرا على البوست الرائع

Ms Venus said...

مش عارفة اقول ايه

بس بجد عينى دمعت

وهو ده حالنا للأسف

الحرامية الكبار اللى بيسرقوا البلد بجد وناهبين كل شىء فيها

سايبينهم

والغلابة !!


ربنا يرحمنا

صمت المشاعر said...

فعلا مش بتهون الا علي الغلابه

هيعمل ايه صحيح وهو مش لاقي منبع رزق ليه


دمت بكل خير

لاسع افندى said...

ارحمنا يارب



تحياتى

عصام said...

انا هكتب تعليق بعد ماابطل عياط

Tears said...

الحرامى ده قطع قلبى و دمع عينيا

لازم يكون فيه تكافل اجتماعى و اعانه بطالة حتى لا يهان الانسان للدرجة دى

ربنا ياخد اللى نهبوا البلد

عصام said...

عزيزى ميجو..صدقنى لقد آثرت أن أؤجل تعليقى لعدم قدرتى على التماسك لأنى تأثرت جدا بالقصه رغم أنهامتكرره وسببها نزول خط الفقر ليضم أناسا كانوا يعملون وتعرضواللبطاله و يكشف بيوتا كانت مستوره وفضحت وماحدث تحت شباكك هو ملخص لما يحدث فى كل مصر فقراء يزدادون فقرا وأثرياء يزدادون ثراء ولولا قليل من الرحمه لايزال كامنا فى قلوب البعض لمات هذا الشاب وأمثاله جوعا وأعتقد بأننى لو أكملت تعليقى فلن ينتهى دون الدخول فى متاهات سياسيه أنت تعرفها جيدا لذلك أكتفى بذلك لأصمت أو لأواصل صمتى متحسرا مثل غيرى على بلد كانت فى زمانها هى ملكة التاريخ المتوجه وجعلوا منها أرمله تبحث عن قوت يتاماها وتخشى شروق الشمس المعلن عن بدء يوم جديد من مشاكل لاتنتهى

Hassan El Helali said...

كده وجع القلب علصبح؟
الله يجازيك يا ميجوووووو

الجــــيرة والعشــــرة said...

الحرامي مكانه في السجن
في ألف طريقة وطريقة شريفة علشان الجعان يلاقي ياكل،

لو كل واحد انتهت سرقته بخمسة جنيه في أيده وطبق رز وحتة لحمة، يبقى محدش يستغرب لما يلاقي البلد كلها بقت حرامية.

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق