Friday, February 24, 2012

لعب عيال

جلس الطفلان ..المصرى والخليجى ليلعبان سويا ..كان امام الطفل المصري (طين ) يبنى به الاشكال والبيوت والاشجاروالمساجدوالاهرامات ويصنع به وجوه مبتسمه ..اما الطفل الخليجى كانت امامه (رمال) حاول ان يقوم بما قام به الطفل المصري لكن كلما حاول ان يبنى بيتا الا وانهار.كلما حاول ان يصنع اهرامات مثل صديقه الا وفشل ..كانت اهراماته تشبه الخيمه
..حاول ان يصنع اشكالا مبتسمه مثل صديقه لكن الرمال لم تساعده ..احضر زجاجه ماء معدنيا ليصنع طينا ..لكن الرمال لا تمتزج بالماء ولا تصنع طينا متماسكا ..اغتاظ الطفل الخليجى و امسك بعض الرمال بقبضه يده ووضعها على بيوت واشكال الطفل المصري الذى نهره بشده ..فرد عليه الطفل الخليجى بسرعه : اللعب فى الطيييين حرااااام ..حرااااام ..انا اخاف عليك من عذاب النار
ميجووووووووووووووو

8 comments:

Tarkieb said...

هههههههههههههه ده قصر ديل اكيد بس تصدق هو ده حالنا كل حاجة متفوقين فيها ح يحرمها علينا

farahatov said...

بوست جميل ..يعبر بصدق عن حالنا
شكرا على الشاي ولك تحياتي
http://illupo77.blogspot.com/

لورنس العرب said...

ولله هي مش بالشكل ده
بس صدقيني الخليج مظلوم معانا
احنا اللي عقولنا حجر

شاعر على قد حاله(ايمن حمدى) said...

انت جبت م الاخر لك كل الاحترام والتقدير

لورنس العرب said...

أم الاولاد أصبحت قليلة الانتاج في مدونتها

ستيتة said...

وللعجب انه ليس لهو طفل وطفل
انه لهو طفل برجل ناضج عمره 7000 سنة
والله عيب
لما نشوف

Anonymous said...

ههههه طيب خلي الطين ينفع المصري

هاوي جنون said...

عجيب ... مااقرأهـ ... واترفع عن الرد

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق