Monday, January 18, 2010

وما تبقى منهم سوى بعض قصيدة

يا قمري الذي طمروة بين الحجارة
الان ترتفع الستارة
الان ترتفع الستارة
سأقول في التحقيق
أني اعرف الاسماء...والاسباب...والسجناء ...والشهداء
والفقراء...والمستضعفين
واقول اني اعرف السياف قاتل اخوتي
وشن اعضاء في المجلس من الحزب الوطني هجوماً على "قلليني" لمنعها من الكلام قادة عبد الرحيم الغول واحمد ابو عقرب ووصفها الاول بأنها مجرمة
ووجوه كل المخبرين
واقول ان عفافهم عهر
واقول ان دفاعهم كذب
وان لا فرق بين السياسة والدعارة
سأقول في التحقيق
اني قد عرفت القاتلين
محافظ قنا الذي كان يؤكد في الساعة الثامنة ان الامور هادئة بينما كانت قرية بهجورة يتم حرقها من الخامسه حتى الثانية عشرة مساء
قصيدة بلقيس بتصريف - للرائع نذار قباني
May our martyrs reast in peace,
MishMish

17 comments:

نونا مجدى said...

صوت سمع فى الرامه..راحيل تبكى أولادها ولا تريد أن تتعزى لأنهم ليسوا بموجودين

على باب الله said...

جورجيت قلليني هي أرجل بني آدم تحت قُبة البرطمان المصري

Migo Mishmish said...

نونا ومجدي وعلى باب الله
سيكون هذا اخر ما نكتب عن حادث نجع حمادي
فحمام ليس هو القاتل والقتلى الثامنيه ليسوا اخر الشهداء
فكلهم ضحايا والمتأمر واحد
حكومة تكره شعبها اكثر من كره اعداؤه له
Love,
MishMish

كافى خيرى شرى said...

والموت في فنجان قهوتنا
وفي مفتاح شقتنا
وفي ازهار شرفتنا
وفي اوراق الجرائد
والحروف الابجديه...
ها نحن يا بلقيس
ندخل مرةاخرى لعصر الجاهليه
هانحن ندخل في التوحش
والتخلف والبشاعه والوضاعه
ندخل مرة اخرى عصور البربريه
حيث الكتابة رحلة
بين الشظية والشظيه
حيث اغتيال فراشة في حقلها
صار القضيه

كافى خيرى شرى said...

الانبياء الكاذبون
يرقصون
ويكذبون على الشعوب
ولا رساله
لو انهم حملوا الينا
من فلسطين الحزينه
نجمة
او برتقاله
لو انهم حملوا الينا
من شواطئ غزة
حجرا صغيرا
او محاره
لو انهم من ربع قرن حرروا
زيتونة
او ارجعوا ليمونه
ومحوا عن التاريخ عاره
لشكرت من قتلوك يا بلقيس
يا معبودتي حتى الثماله
لكنهم تركوا فلسطين
ليغتالوا غزاله!!!

كافى خيرى شرى said...

كل اللصوص من الخليج الى المحيط
يدمرون ويحرقون
وبنهبون ويرتشون
ويعتدون على النساء
كما يريد ابا لهب
كل الكلاب موظفون
وياكلون
ويسكرون
على حساب ابي لهب
لاقمحة في الارض تنبت
دون راي ابي لهب
لاطفل يولد عندنا
الاوزارت امه يوما
فراش ابي لهب
لاسجن يفتح
دون راي ابي لهب
لا راس يقطع
دون راي ابي لهب

Tears said...

نحتاج اصلاح سياسي و قانون رادع و الا لن ينصلح الحال

Anonymous said...

وصفت صحيفة "النبأ" الأسبوعية، الضحية المسلم عريف شرطة وليد حامد الذي كان مكلفًا بحراسة مطرانية نجع حمادي بـ"الشهيد"، بينما وصفت أبانوب الطالب بكلية الحقوق والذي فقد حياته في جريمة نجع حمادي بـ"الضحية".

Marika

rony said...

لا تعليق

Migo Mishmish said...

كافي خيره شره
فعلاً قصيدة رائعه تنفع لكل زمان ومكان
وشيل اسم غزة وحط اسم مصر ومكانتها هتلاقيها مناسبه للي احنا فيه
اتمنى انك تفضل معانا دايماً في البلكونة
وعايزة اقولك اننا في الايام المفترجة ديه مش بنقدم شاي بس
ده القصب وصل كمان
هووووووووووشت
تاخدلك عود
Love,
MishMish

Migo Mishmish said...

Tears
اللي بتقوليه ده صح لو في حد عايز يصلح
انما كل اللي ماسكينها عايز ينهبوها
واللي مش منها عايزين يوكسوها
واللي حبنها مش عارفين يخلصوها
Love,
MishMish

Migo Mishmish said...

Rony
والنعمة صح
خلص الكلام
لقد اسمعت لو ناديت حياًَولكن لا حياةلمن تنادي
Love,
MishMish

Migo Mishmish said...

Marika
اممممممم
مانا عارفه
ومش عارفه الناس ديه قلبها عميان ليه
عموماً شهدائنا مش مستنين فتوه علشان ياخدوا بيها اللقب
دول ناس مسالمين ماتوا علشان ايمانهم. لا لفوا على وسطهم حزام فيه متفجرات. ولا كفروا حد. و قتلوا حد. ولا عاملوا حد بطريقه وحشه علشان هو مختلف عنهم
Love,
MishMish

كافى خيرى شرى(سابقا) وربنا يستر said...

شكرا للبلكونه واصحابها ويشرفنى ان اكون دائما فى هذه البلكونه المطله على وجوه البشر وحافة الخطر فلم يعد يهمنى ان اكون (كافى خيرى شرى)يعنى هى موته ولااكتر

Migo Mishmish said...

كافي خيره شره سابقاً وربنا يستر
ولا موته ولا حاجة
ان شالله في يوم هيجي هينصلح فيه الحال
مش الطبيعي ان الغلط هو اللي يستمر
مش الطبيعي ان الباطل هو اللي يحكم
التغيير جاي جاي
المهم منفقدش احنا الامل ونبيع القضية
Love,
MishMish

Sharm said...

هي مصر ايه اللى حصلها
بقت عنيفة ليه
بقت غبية ليه

Migo Mishmish said...

Sharm
والله مش عارفين مصر قلبه علينا ليه
Love,
MishMish

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق