Monday, August 23, 2010

مصر تنظم مونديال 2010- الجزء الاول

طالما مفيش الف ليله وليله السنه دي فاسمحلي اكون شهرزاد
بلغني ايها الشعب السعيد ذو الحاكم الرشيد ان
ساعي مكتب مستر بلاتر كان مصري غلبان ومن حبه لمصر ورغبته في خدمة بلدة قام مغير الورق اللي موجود في الصندوق الزجاجي بتاع القرعه وحط ورق تاني كله مكتوب عليه مصر
EGYPT
ثم عرض مستر بلاتر الورقه على الجمهور والصحفين ومشاهدي التليفزيون في جميع انحاء العالم. فانطلقت بعدها الزغاريد في انحاء المحروسة وقامت جميع القنوات المملوكة للدولة والمملوكة للي تبع الدولة تعرض اغنتي "المصريين اهمه" و"مصر اليوم في عيد" على التوالي والتوازي لمدة 24 ساعه متواصله

بالطبع بدأ التخطيط للمونديال المصري بالتميمه او شعار المونديال الذي سيظهر في الاستادات والتلفيزيونات والاعلانات ويطبع على التي شيرتات ويرسم على العربيات والعمارات، تكونت لجنه لتصميم التميمة ومنها تفرعت لجان منبثقه ولجان متشعبه من المنبثقه ولجان اخرى بمسميات اخرى اتفقت جميعها على تكليف ا. شلبي عويس مفتش التربيه الفنيه بالمرحله الاعداديه لتصميم التميمة، وبالطبع كان امتحان الرسم في المرحلة الاعدادية في عام 2010 في التصميم الابتكاري عن تصميم التميمة. والحمدلله جاءت النتيجه مبشرة واستطاع من خلالها الحصول على تصور مذهل للشعار، فقد رسم فنانا العبقري كرة كبيرة وحشاها بمفتاحين انجليزي وترس رمزاً للصناعه ومحراث وفأس رمزاً للزراعه وسنبله قمح وغصن زيتون ونخلتين في العلالي وسونكي وخوذه.

كانت الخطوة التاليه هي خطوة بناء الاستادات وتشييدها بما يتناسب وسمعه الفراعنه في فن البناء، اقترح المعلم حنفي زلطة المقاول الشهير ان تكون مداخل الاستادات كمدخل معبد الكرنك وطريق الكباش وان يكون عدد الكباش على على كل جانب هو 11 كبش وهو نفس عدد لاعبي كل فريق، ولكن رئيس اللجنه المنظمة للمونديال اعترض لان المعلم زلطة اهمل في تصميمه الاحتياطي والمدرب والمدلك ومدرب حارس المرمى، ولكن التصميم قد تمت الموافقه عليه من جميع مجالس الشعب والشورى والمحليات

واتفق الجميع في تكاتف اصيل يكشف عن معدن المصري حين تشتد الشدائد على ان يكملوا طريق الكباش بكام جدي ومعزه حتى لا يحتج باقي طاقم عن الفيفا

بدأ العمل على قدم وساق في بناء الملاعب على اعلى مستوى، وبالرغم من وجود بعض الرتوش الخفيفه التي لا تؤثر على مسار العمل مثل رداءة انواع الكراسي وفرقعه لمبات الإضاءه الليليه - التي اثنى عليها رئيس اللجنه المنظمة ووصفها بالفانتاستيك الذي يخلق "سسبنس" في المدرجات وعندما سئل المعلم زلطة عن بعض اللذين يعالجون في اقسام الرمد بالقصر العيني نتيجه هذه الفرقعه، قال بصوت جهوري كله شجن: كله فدا عيون مصر. تحيا مصر وفي داهيه المواطن واللي خلفوه. - ومثل تواجد بقايا الزلط والرتش والطوب في المدرجات وثقوب مظلات الاستادات والتي حلها المقاول العبقري بتغطيه سقف الاستادات بملايات كاروهات صنع المحله وبعض الاجزاء الصلعاء في نجيله ارض الاستاد ومثل كراسي بعض الاستادات التي نسيت شركة المقاول ان تجعل ظهرها ومسندها للخلف وعلل رئيس مجلس ادارة الشركة هذا الوضع المريب ان مخه مش دفتر واللي عايز يتفرج على المونديال لازم يتعب نفسه شوية ويقعد عالكرسي بالشلقوب او زرع بصل واللي مش عاجبه يخبط دماغه في خرسانة المقصورة

وكان الشيخ عبد الفضيل الماضاوي هو رئيس لجنه اداب المونديال وهو المسئول الاول عن الافتاء الشرعي للمونديال. بدأت اللجنه بقرار ايقاف المباريات اثناء الآذان ولم يحسم الجدل هل الايقاف تبعاً لتوقييت الآذان في مصر او في بلدي الفريقين المشتركين في المباراة واستقر الرأي على الاخذ بالثلاثه توقيتات

وقد اعترضت اللجنه على شورتات لاعبى المنتخبات القصيرة التي تبين افخاذ اللاعبين، واصدر الشيخ عبد الفضيل فتوى تحريم ارتداء هذه الشورتات لانها انكار للمعلوم من الدين بالضرورة وكشف صريح للعورات. لذا ثم اصدار فرمان من فضيلته بفرض الزي الشرعي على جميع اللاعبين، والتشديد على للاجهزة الفنيه لهذة المتخبات بعرض شورتات على اعضاء اللجنه لقياس اطوالها وضمان تغطيتها للركبه وعدم دخول خيوط من الحرير المحرم شرعاً في نسيجها

وامتدت مظله الشيخ الشرعيه لتشمل الجماهير المصاحبه للمنتخبات وخاصه الحريم منهن وبالاخص فتيات البرازيل واسبانيا. وطالب بتشكيل جماعه الامر بالمعروف لمراقبه هؤلاء الكاسيات العاريات وتوزيع نقاب على كل مشجعه ورداً على اعتراضات العلمانين اللذين قالوا ان النقاب سيحدث لخبطه وسيختلط الحابل ولن تعرف مشجعات الفرق من بعضهن، فقال الشيخ الماضاوي لا فض فوه: بسيطة سنلصق علم كل دوله على ظهر نقاب كل مشجعه وشيفيدنا إلصاقه على الظهر في تمييز وتوضيح هل هذ المنقبه رايحه ولا جايه

وهنا ادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح

من آداب الكوميديا السوداء
مقاله للدكتور خالد منتصر من موقع ايلاف منقوله بتصريف

Love,
MishMish

4 comments:

Kontiki said...

جامدة جدا فكرتها انتاجك يا مشمش
:) مدخل الاستاد يبقى مدخل معبد الكرنك ههههه
love

Migo Mishmish said...

Kontiki
انا محتفظة بيها من ساعه ما قريتها في ايلاف من 2007
د. خالد منتصر دماغه هايله لما بينوي يكتب كوميدي
ولسه ليها بقيه
Love,
MishMish

Hassan El Helali said...

غلط يا مشمش... غلط

أولا : مدخل معبد الكرنك بيمجد حضارة الكفار الوثنيين المصريين القدماء وده مش مطلوب في ظل الإتجاه المؤمن فشخ الحالي

ثانيا : فكرة المباريات بين الدول لا تتفق مع الإتجاه الفشخ المذكور أعلاه، فهو لا يعترف الا بدولة واحده تحت قيادة الشيخ زعبولا القله وعلى راسه سلطانية... ممكن يعني التجواز فيكون المباريات بين الولايات التابعة للسلطانية

ثالثا : بفرض السماح بهذا المونديال الذي سيلهينا عن ذكر الله.. فلا يجوز ان تحضره النساء حتي ولو داخل الشكاره السودا ذات العلم على قفاها فمكانهن الديار لا يبارحونها الا إلى القبر أعذك الله

Migo Mishmish said...

حسن الهلالي
يا سيدي مين قال ان المدخل ده هيفضل موجود بعد مالكفار لاعبي ومشجعي المونديال يغوروا على بلادهم
ها يتحرق طبعا الطريق عالمعبد عالاستاد على اللي هيعترض في مشهد مهيب من مشاهد محاكم التفيش في القرون الوسطى

اما بالنسبه للمباريات فديه فرصه ان الناس تعرف بعضها علشان لما الدولة الواحده تحت قيادة الشيخ زعبولا القله وعلى راسه سلطانية تسود العالم بالمناخوليا ما نتعبش في تعريفهم ببعض

اما بالنسبه للسماح بدخول المشجعات يا حسن فمع انه مكروه الا ان الشيخ المضاوي سمح بيه على سبيل التخفيف وللرد على اعداء الدين والملاحدة اللذين يتهمونه بعداؤه للمراه
يا حسن ..يا حسن كل حاجة معمول حسابها
جاته وكسه بلاتر دا المونديال بتاعنا كان هيبقى عثل ..عثل
Love,
MishMish

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق