Saturday, July 30, 2011

خيار المتطرف: الجوع أو التنصير

على شاشة التلفزيون العربي المحافظ تسرد هذه الأم الصومالية قصتها الموغلة في الحزن
المخيف حد عودة الروح لأي ضمير ميت: تقول الأم إنها بقيت ليوم كامل على قارعة الطريق في حيرة وهي تختار طفلاً واحداً من بين طفلين فرحلة الجوع لا تحتمل إنقاذ الاثنين. وبالطبع، اختارت الأصغر لأنها الفطرة ولأنه الجسد الهزيل الأخف حملاً. وكلما مشت قليلاً عادت مجبرة إلى طفلها وكررت هذه – المشاوير – مرات قبل أن تجزم بالرحيل. هل يستطيع أحد منكم أن يتخيل نفسه في هذا الخيار الموحش؟
وخذ في المقابل الموغل في التطرف أن الأباطرة من – حركة الشباب – الذين يتمسحون باسم هذا الدين الإنساني العظيم، يتوعدون كل منظمات الأرض الخيرية والإنسانية بالقتل والسحل ويتهمون كل ضمائر الأرض بالتنصير والتبشير ويهددون كل من ينوي أن يأتي لإنقاذ ملايين الأطفال والنساء بحرب ضروس. عن أي تنصير أو تبشير يتحدث هؤلاء من سدنة الفكر المتطرف بينما آلاف الآباء والأمهات أوهن من القدرة على حمل طفل جائع على الأكتاف. عن أي جوع يتحدث أباطرة العضلات المفتولة وهم يحملون الرشاشات والرصاص في وجوه تنضح بالدهن من التخمة. أم تختار الحياة لطفل من طفلين، وشاب يحمل من الرصاص أضعاف وزن العظام لطفل تتركه أمه على قارعة الطريق. وفي ثنايا هذا التهديد والوعيد لم تجد منظمات العمل الإنساني من وسيلة إلا أن ترمي الأكل بالطائرات من الجو. وللأسف الشديد فإن العالم الذي يعقد قمة – الفاو – من أجل هذه المجاعة المخيفة هو ذات العالم الإنساني الذي تتوعده – حركة الشباب – بالقتل وتحمل من أجله الرصاص بينما نحن في موقف المتفرج على هذا العقل الذي توهم الخيال: الأم بين النجاة أو الموت والمتطرف ما بين الجوع أو التنصير لسبب بسيط: لأن المتطرف في السلطة لم يعرف الجوع ولا الخيار ما بين طفلين


علي سعد الموسى - الوطن السعودية
ومن اني انا لحركة شباب الندامه ... جاتكم ستين نيله

12 comments:

Ramy said...

يوووووووه

و هتلاقى الى هيصدقهم فى كل الدول العربية

طب خلاص تروح دول اسلامية تساعد و خلاص مادام دى حجتهم

علشان بس الناس المسكينة اللى بتموت دى

ربنا يرحم عبيدوه

Ms Venus said...

يارب ارحم ....

Tarkieb said...

والله كلامه صحيح....

ياسمين said...

الإسلام بريء من هذا...التعصب والجهل المتخلف....ورفع السلاح ع أبرياء..الجوع والجهل يفعل أكثر من ذلك...الله يهديهم ..وربنا معاهم ويرحمهم يارب بجد المواقف دي تزعل فعلا ع المستوي وبعدين فيه دول الخليج دول غنية مش عارفة ليه مفيش ليهم مساعدات..وكلنا عرب يعني!!شكراا

Migo Mishmish said...

Ramy
انت فعلاً مش متخيل انا قد ايه حاسه بالعجز قدام الموقف ده والقرف من كل واحد مدعى "الاسلام" يعني البهايم بتوع عايزين اختي كاميليا مطلعوش ليه يلموا تبرعات لاخونهم في الصومال ... مش مسلمين دول بدل ما المنظمات الصليبيه "تنصرهم" على حد هلاوسهم الفكريه .... فين مملكه الجاز ... بدل ماهي عماله تلم في زعماء الدول العربيه الحراميه عندها وتمول الثورات المضاده... وتدي هدايا الماظ ما يلحقوا الاخوه في الصومال ... ولا دول سود عبيد مش هايطلع من وراهم شو اعلامي

Ms Venus
يا رب فعلاً ... انا مش متخيله ازاي الام يبقى عليها بايدها تسيب عيل من عيالها يموت علشان تنفذ التاني ... جاتهم ستين نيله عليهم وعلى اللي بيشجعهم وبيقف وراهم ... ربنا يحرقهم

Tarkieb
تحس فهلاً انهم مش بني ادمين ... ده حتى الضمير الانساني ... الفطرة ... الرحمه ...اي حاجة مش موجودة ...اتحولوا لالات قتل ... ربنا يرحم اهل الصومال ويبعد عننا اليوم اللي يبقى الاوباش دول هما اللي متحكمين فيه في بلدنا
MishMish

Migo Mishmish said...

ياسمين
عارفه ليه ...علشان كل اللي بيكلموا في الدين هدفهم شو اعلامي ... عايزين يبقوا نجوم وهما اصلاً لا ليهم علم ولا ثقافه
اللي معاهم الفلوس عندهم استعداد يدفعوا للدعوة مليارات علشان يجيبوا واحد للاسلام / او اي دين تاني ويتباهوا بسرعه الانتشار وكتر العدد
لكن مفيش حد فيهم عنده استعداد يساعد اخوه اللي جنبه ...لانه ساعتها مش هايبقى بطل ولا هيبقى عمل جميله لربنا
الناس بتتاعمل مع ربنا ومع الدين على انه جيم ... وكل واحد بيحاول يحقق اعلى سكور
وسكور الدعوة تقريباً بالنسبه لهم اعلى من سكور المساعدة
واللي رافعين السلاح طول الوقت علشان يدافعوا بيه عن "الله وشرعيته" حطوا نفسهم في موقف عدائي ضد البشريه كلها ... مع ان الدين اي دين لو تعامل بالطريقه ديه مع اتباعه والمختلفين عنه هتكون ديه بدايه نهايته
تحياتي
MishMish

ELVIRA said...

الموقف فى منتهى الوحشية اصلا
و مين عنده مخ او بطن للتنصير و الدين ككل اذا كان مش لاقى نقطة المية و بيختار مين من ولاده اللى هيموت

الرحمة يا رب

Atef Shahin said...

فعلا .. آفتنا التطرف
قتلنا الجهل والتعصب الأعمى
شكرا وتحياتي

لورنس العرب said...

الله أعطى الأغنياء ليعطوا الفقراء
لكن لا احد ينظر لهؤلاء
سينظر لهم العرب فقط عندما يتحول دينهم- ولكن أين كانوا قبل ذلك؟
أخذوا الاموال وعاشوا أفضل معيشه وتركوا اوربا وامريكا هي التي تمد يدها إليهم
وبعد ذلك يقول العرب لماذا نفوذ أمريكا في العالم العربي يزداد!!!!!!!
________________
تابعيني على الفيس بوك
moataz_farouk@yahoo.com

Andrew said...

للبعض بقاء الدين الذي نزل للأنسان .. أهم من بقاء الانسان ذاته

krkor said...

تخلف هذول الوحوش موجودين بكل مكان حولنا حتى في اكثر الدول تحضر

Migo Mishmish said...

ELVIRA
ما هو اللي ماسك السلاح لاقي اللي بيموله ويأكله يبقى خلاص بقيه الناس تولع

ِAtef Shahin
ومع ان كل الناس متأكدة من اللي انت بتقوله لكن محدش عنده الجرأة انه يقف في وش الريح


لورنس العرب
دول عاملين زي الاسلحه الفسادة ...هما اللي هيتلاشوا في الاخر

Andrew
اه ... اهم حاجة نحافظ على الكتاب وننصر الحرف ومش مهم البني ادميين اللي بيروحوا ضحايا الحرف

Krkor
الله يحريقهم يا شيخ .. علشان الدنيا تنضف
love,
MishMish

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق