Thursday, February 18, 2010

الضربه القاضيه

يلتف الجمهور حول حلبه الملاكمه ..الصيحات تتعالى والهتافات تتوالى ..الجميع متعطش للفوز ..تصفيق حاد ..لقد دخل الملاكمان وهما يستعرضان عضلاتهما المفتوله وينظران الى بعضهما نظرة تحدى ووعيد ..يخلعان ملابسهما المطرزة بالالوان الفاقعه .ينتفضان مثل الطاووس ..ويعلن المذيع عن بدايه الصراع

الجوله الاولى

صاحب شركه خاصه يذل عماله وموظفيه ويمتص دماؤهم ..ينهكهم فى العمل ويهددهم بان الباب يفوت جمل وان لو حد عايز يمشي هايلاقى الف غيره وبنص المرتب والى مش عاجبه يضرب دماغه فى الحيط ..بينما الموظفون فى جلساتهم السريه يشتموه ويتهموه انه حرامى وانه مبيفهمش حاجه ولولاهم ماكانت الشركه وقفت على رجليها وانه مايقدرش يستغنى عنهم ولو مشيو الشركه هاتقع .يتفقون فيما بينهم اتفاق غير معلن ان ينتقمو منه بطريقه لا اراديه ..استهلاك التليفونات فى المكالمات الخاصه ..تصوير اوراقهم الخاصه على ماكينه التصوير الخاصه بالشركه .. بذل اقل مجهود فى العمل ..بذل اكبر مجهود فى لعب سوليتير وفيفا والتشات على الفيس بوك ..ومن جهه اخرى قرر هو ان يستغل ادنى فرصه فى عقابهم ..تاخير = خصم ..عدم الاهتمام بالمظهر ..يعنى مش لابس الكرافت او مش حالق دقنك ....العكننه على الموظفين ب ميييتنج كل شويه بشويه كلام فاضي ...وهكذا يستمر الخصمان فى تسديد الضربات للاخر ..لكن تنتهى الجوله الاولى بدون ضربه قاضيه

الجوله الثانيه

تتهم الزوجه زوجها بانه انانى ولا يفكرالا فى نفسه ..لا يهمه غير رغباته الشخصيه ..كل مايهمه هو العوده للمنزل فيجدها فى انتظاره والطعام مجهز ليلتهمه ..ويدير مفتاح التليفزيون ليشاهد مباراه الكرة ..ثم تنتظره فى غرفه النوم مرتديه الملابس الساخنه وتشعره بانه هارون الرشيد ..ليعطيها بعد ذلك ظهره ويغط فى نوم عميق ..بينما هو يتهمها بانها انانيه وانها لاتعرف كيف ياتى لها بالمال ..وانه طالع عين اهله فى الشغل عشان يجيب القرش وهى مش حاسه بيه ..وانه ضحى بكل حاجه عشانها ومش مخليها محتاجه حاجه هى وعيالها ..هى تشكوه فى جلساتها السريه لصديقاتها وتنتقم انتقام غير معلن ..فقد تتعمد ان تسمع كاظم الساهر امامه او ان تقرأ كتاب لاشعار نزار قبانى ..وهو يتعمد الذهاب للمقهى او قضاء اكبر وقت خارج المنزل ..هى تفكر فى الخلع ..وهو يفكر فى الطلاق

والاولاد يفكرون فى الرسوب فى المدرسه ..وتتوالى الضربات الساخنه ..لكن لم تأتى الضربه القاضيه بعد

الجوله الثالثه

تقف الحكومه امام الجماعه المحظورة بكل قوتها ..ترى الحكومه ان الاخوان جماعه غير شرعيه وانهم انتشروا بصورة كبيرة داخل الشارع المصرى ولذلك يجب تقليم اظافرهم لانهم يسعون للسلطه عن طريق الدين ..بينما يرى الاخوان انهم الاحق بالسلطه لانهم يقدمون خدمات حقيقيه للشارع المصرى وانهم يريدون ان يعيدون الخلافه الى عصرها الذهبى بتطبيق الشريعه ..ويقف الاقباط بين الجماعتين فهم يرتمون فى احضان النظام حتى ولو كان ظالما فعلى الاقل افضل من الاخوان بينما البدو ساخطون على الحكومه بسبب ممارساتها معهم ..وعلى جانب اخر يطالب النوبيون بالعداله معهم ..فهم فاض بهم الكيل بسبب تهجيرهم المستمر واقصاؤهم من المشهد نهائيا ..قامت الحكومه بتقليم اظافر الاخوان بعده طرق عن طريق الاعتقال وتجميد الثروات والمشاريع والتزوير احيانا ..بينما اكتفى الاخوان بالنزول الى الشارع واكتساب ارضيه واسعه من اجل توجيه ضربات قاسيه وموجعه للنظام .. اما الاقباط فيحاولون استغلال اى فرصه ضد النظام عن طريق اقباط المهجر او تدويل قضاياهم لكن بصورة غير معلنه .. والبدو يقومون بطرق انتقاميه نتيجه للمعامله السيئه ضدهم ..فيساعدون على تهريب المخدرات والاسلحه وكل العمليات الغير مشروعه كانتقام خفى من النظام ..والنوبيون حالهم حال الاقباط فهم يحاولون تدويل قضيتهم ..لواثارة القضيه النوبيه ...ومازالت الضربات متتاليه ومتلاحقه بين اللاعبين على حلبه الملاكمه لكن تنتهى الجوله بدون ضربه قاضيه فنيه
الجوله الرابعه
الشيخ يعظ فى برنامجه ويتهم الكتاب المقدس بانه محرف وان الاقباط هم سبب الفتنه الطائفيه وشيخ اخر يتهم البابا بانه راس الافعى وان المسيحيون مشركين وسيدخلون النار فى اسفل السافلين ..ولم ينس ان يلعن اليهود والنصارى وييذكر المشاهدين بقضيه غزة واخواننا فى الشيشيان وافغانستان والعراق وفى اخر البرنامج لم يفته ان ينبه الى ان اهل السنه هم الفرقه الناجيه وان المذاهب الاخرى بدع وضلالات ..وفى تليفزيون اخر يتبع ايران اخذ الشيخ يسب اهل السنه وانهم على ضلاله وانهم هم الاحق بالخلافه وانهم الاحق عند الله وهم على باطل ...لم يسكت احد القساوسه على احدى الفضائيات الاوربيه ونبه الى ان المسلمين يتقاتلون فيما بينهم وان دينهم على باطل ويدعو الى العنف واخذ يفند براهينه على ذلك ..رد عليه شيخ على احدى الفضائيات المصريه بانه لن يرد عليه لانه اكبر من ذلك وانه سيفتح النار على المسيحيين واقباط المهجر وشنوده المخادع فلن يسكت وسيفضح الكنيسه ..واستضاف مكسيموس فى الحلقه التاليه الذى انتهز الفرصه ليكتسب ارضيه عند المسلمين ويكيل عبارات المدح لهم ولدينهم باعتبار عدو عدوى صديقى ..واخذ يكيل الاتهامات للكنيسه القبطيه والبابا شنوده وهدد بانه يلقى مسانده دوليه ..وان الحكومه تساند الكنيسه القبطيه ضده ولم ينس ان يقول ان ظهور العذراء ماهو الاخدعه نال هذا الراى اعجاب الشيخ الجالس معه فى الحلقه ..واثناء ذلك تلقى اتصال من قس انجيلى يؤكد كلامه لتنتهى الحلقه بأن يرد احد قساوسه الكنيسه فى برنامج على القناه القبطيه انه يملك الف دليل على ظهور العذراء وان الانجيليين لن يدخلو الملكوت ( الجنه ) وانهم لايؤمنون بالعذراء وقداستها وان المسلمين افضل من الانجيليين لانهم يقدرون العذراء اكثر منهم ..لكن رد شيخ اخر على قناه فضائيه خاصه ان المسلمين يقدرون العذراء لكن ظهورها خدعه ..ليظهر نفس القسيس على فضائيه خاصه اخرى ليقول انه يملك الف دليل على ظهورها وان الانجيل غير محرف ..لياتى بعدها قس على الفضائيه الاوروبيه ليتهم الاسلام بالعنف ويفند شبهات حول الاسلام
وتستمر الضربات بين اللاعبين على حلبه الملاكمه ..لكن بدون ضربه قاضيه فنيه
الى اللقاء فى باقى الجولات
تحيااااتى
ميجوووووووووووو

13 comments:

عمو عصام said...

الجوله الخامسه...إنسان بسيط يواجه تحالف غول الأسعار بما فيها أسعار علاج إبنته المشلوله مع الفقر والجوع و...و...وربنا يرحمنا

أحمد.خ said...

أستاذى الفاضل ليست هناك جولات متتاليه ولكنها جوله واحده هزمنا فيها جميعا وهزمت معنا مصر ومن أخطائنا إستمراء الهزيمه التى نجد أنفسنا فيها ونستدعى فيها كل مفردات اللغه نتحسر بها على حالنا وكأننا كما يقول المثل الشعبى البليغ نبحث عن جنازه كى نشبع فيها لطم

صوت من مصر said...

يا ميجو انا اخدت الشاى ودخلت البلكونه بصيت من نفس البلكونه لقيت ان كل الاحوال والجولات دى مش تعجب اى برص من الصومال

ELVIRA said...

ياه الماتش المرعب دة يا ميجو
ياترى هل هنجيب حكام من أوربا تحكم لنا الماتش دة علشان الحياد و الشفافية

Anonymous said...

كلمه السر لانهاء كتير من الجولات هى احترام الاخر وتقبله بمميزاته وعيوبه واحترام ثقافه الجميع وقناعاتهم

لورا

Tears said...
This comment has been removed by the author.
Tears said...

Migo

الاسلوب لطيف اوى و ملخص الضربات و الجولات ان ماحدش عاجبه حد و الناس مخنوقه من بعض بس اللى بجد مش فهمته هو الجزء ده

هى تشكوه فى جلساتها السريه لصديقاتها وتنتقم انتقام غير معلن ..فقد تتعمد ان تسمع كاظم الساهر امامه او ان تقرأ كتاب لاشعار نزار قبانى

واحدة بتسمع موسيقى و تقرأ شعر ده يزعل جوزها فى ايه؟....ما كويس ان عندها ذوق و احساس و رومانسية

Migo Mishmish said...

عمو عصام
الجوله الخامسه مفتوحه لخيال زوار البلكونه
لكن السؤال : متى تكون الضربه القاضيه ؟
ميجوووووووو

Migo Mishmish said...

استاذ احمد .خ
انا متفق ياسيدى الفاضل معك فى اننا فى جوله واحد هزمنا فيها جميعا ..لكن ياسيدى الفاضل نحن مهزومون بالنقاط ..ويبقى فقط انتظار الضربه القاضيه ..متى تأتى الله اعلم
ميجووووووو

Migo Mishmish said...

صوت من مصر
طبعا ولا تعجب اى سحليه فى مدغشقر
تحياااتى
ميجوووو

Migo Mishmish said...

elavira
سؤال صعب اوى
مش عارف ممكن نعمل ايه ..بس اعتقد انه لازم نتدرب الاول كويس ونبقى لاعيبه محترفين حتى نستطيع ان نتعامل معهم جيدا ومهيأين للعب المحترفين
تحياااتى
ميجووووو

Migo Mishmish said...

لورا
متفق معاكى يالورا ..ان كل واحد لازم يتقبل الاخر ويبطل حاله التربص بيه
تحياااتى
ميجوووو

Migo Mishmish said...

tears
ميرسي على ذوقك
المقصود هو : انها تشكوه لصديقاتها فى جلسات النميمه ..فهى تشعره انه غضنفر وانه سبع البيت ..لكن فى الحقيقه هى لا تشعر بانوثتها معه ولا تشعر انه رجل حقيقى بمعنى الكلمه ..فهى تنافقه وتمثل الدور جيدا
اما بخصوص كاظم ونزار فليس عيبا ان تسمع كاظم او نزار ..لكن المقصود انها تبحث عن الرومانسيه او الحب فى خيالها ..هى لاتجد الحب مع زوجها وتجده مع نزار ..وانها تتعمد ان تمدح فى كاظم مثلا او تتعمد ان تمدح فى ممثل رقيق فى احدى الممثلات ..حتى تعقد مقارنه بينه وبين زوجها ..هو طلب غير معلن بان يتعلم زوجها من نزار او من كاظم مثلا
لاحظى ان معظم الرجال لا يطيقون سماع كلمه كاظم امامهم بل يعتبرونه تافها ويعتبرونه راجل فاضي ماوراهوش شغله ولا مشغله ..وانه راجل تعبان فى شغله وبيجرى ورا لقمه عيشه ومش كفايه انه بيجيب القرش من بق الاسد وانه مش مخليها محتاجه حاجه
ارجو ان يكون التوضيح كافيا
تحياااتى
ميجووووو

There was an error in this gadget

علشان محدش يزعل

كافه المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة بموجب قوانين حقوق النشر والملكيه الفكرية ولا يجوز نسخ هذه المواد او اعاده انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ترجمتها او إذاعتها او انتاجها للجمهور باي شكل من الاشكال دون الحصول على اذن مسبق